أخبار عاجلة
الرئيسية / رياضة / المنتخب المغربي… سوء تدبير و حمد لله يشعل فتيل الأزمة من جديد

المنتخب المغربي… سوء تدبير و حمد لله يشعل فتيل الأزمة من جديد

بقلم: عموري ادريس

لا يزال الفشل الدريع رفيقا للمنتخب الوطني رغم المصاريف الضخمة و الارقام الفلكية التي ترصد للنهوض بالقطاع الكروي  ببلادنا، وبات الشغل الشاغل للمغاربة هو البحت عن السبب الرئيسي وراء الاخفاقات المتتالية للمنتخب المغربي و اخرها الاقصاء من كان مصر 2019.ورغم تعيين الجامعة لمدرب جديد الا ان المباريات الاولى و الخرجات الاعلامية للمدرب البوسني وحيد خليلوزيتش لم تبعت الطمأنينة في قلوب المغاربة. بل اكدت مرة أخرى وجود تكتلات و عشوائية في التسيير داخل المنتخب خلفها عهد رونار. و هنا نرصد لكم بعض الاحدات التي تؤكد على وجود تسيب كبير داخل المنتخب الوطني

تصريحات العميد الغير مسؤولة 

بعد مبارة اقل ما يقال عنها انها بطولية امام رفاق كريستيانو رونالدو، خرج القائد السابق لعرين الاسود المهدي بنعطية بتصريح لادع و غير مسؤول مفاده ان احد اعضاء الجهاز الفني للمنتخب الوطني اظار ظهره لبعض اللاعبين و شكك في قدراتهم و انتقدهم بشدة بعد الخسارة ضد ايران. فيما تأكد بعد دلك ان اسهم النقد كانت موجهة للمعادلة التابتة التي لا تتغير
مهما تغيرت الظروف، والحديت هنا عن السيد مصطفى حجي.

عاد المهدي للممارسة لعبته المفضلة، و هده المرة بطابع يغلب عليها الانتقام، فبعد ان خرج من المنتخب من الباب الصغير و الضيق خرج مرة أخرى بتصريح مع قناة بين سبورت ليؤكد ان المنتخب المغربي لا يمتلك لاعبين بمقدورهم التتويج بالكأس الافريقية ولا يمتلك ايضا لنجم كبير بمقدوره صناعة الفارق كما هو الحال بالنسبة لمنتخب الجزائر الدي يمتلك رياض محرز.
تصريحات تؤكد مدا التسيب الدي يعيشه المنتخب الوطني ،فكيف يمكن اعطاء شارة العمادة للاعب لا تتوفر فيه شروط القائد الحقيقي. فبنعطية هو اللاعب الدي فضل الغياب في مباريات معينة و هو اللاعب الدي يصدر اسوء صورة للعميد المتالي للشباب بتبادله الشتائم مع بعض الصحافيين، و هو ايضا اللاعب الدي كنا ننتظره ان يكون اكبر المساندين للمنتخب المغربي الا انه فضل الخروج بتصريح يقلل فيه من زمالائه الدي كان قائدهم لسنوات.

مصطفى حجي… المعادلة التي لا تتغير مهما تغيرت الظروف

يتسائل الكتير من المغاربة عن دور مصطفى حجي داخل المنتخب و عن الاجندة الدي يشتغل بها المساعد التابت للمنتخب الوطني الدي يفتخر به المغاربة كلاعب و لا يفتخرون به كتقني.
صاحب الكرة الدهبية الافريقية سنة 1998 الدي تحول من لاعب كبير لطالما امتع المغاربة بلماسته السحرية الى تقني نجد
اسمه في كل الازمات و الحروب داخل المنتخب.
تصريح حجي لأحد المنابر الاعلامية و الدي اكد فيه على عدم رضاه عن الطريقة التي يشتغل بها الزاكي وبانفراده ببعض القرارت التي تخص المنتخب الوطني كانت اول الشرارات المندرة بحرب تلوح في الافق بين الزاكي و مساعده. رحل الزاكي بعدها عن المنتخب و خرج هو الاخر بتصريح ينتقد فيه بشدة حجي بل وصفه بالافعى التي كانت تسير ضد فلسفته داخل المنتخب،كما اتهمه ايضا بتجاوز اختصاصته المسطرة والتي تمتلت في مرافقة الناخب الوطني انداك كونه فائز بكرة دهبية و كونه صورة متالية من اجل اقناع بعض اللاعبين لتمتيل المنتخب الوطني.

جاء التعلب الفرنسي هيرفي رونار ليعوض الزاكي و رحل هو الاخر مخلفا ورائه ازمة كبيرة داخل المنتخب و خرج حجي مرة أخرى لينتقد المدرب الفرنسي بسبب اختياراته و سوء تدبيره لمبارة البنين و عدم اخده بعين الاعتبار اقتراحات الطاقم التقني.رد رونار اتى بعد استقالته من تدريب المنتخب و اعتبر هو ايضا ان ماقام به حجي تجاوز للإختصاصات بقوله في تصريح اعلامي: “ان تكون لاعبا مغربيا رائعا لايمنحك كل الصلاحيات والسلطات اهم شيء بالنسبة لي هو احترام المهنة” كما استحضر التعلب الفرنسي ما قام به مساعده مع بادو الزاكي حيت وجه له نفس الانتقادات. كل هده المعطيات اشارت بالفعل ان حجي يقود حروب داخل المنتخب ورغم كل هده الازمات لا زالت الجامعة تفرض طفلها المدلل على كل المدربين و اخرهم خليلوزيتش و كأن فشل المنتخب مقترن بإسم واحد و ليس بكل العارضة التقنية للمنتخب

وحيد خليلوزيتش…المنقد الدي اربكته ازمات الاسود.

تصريحات وحيد خليلوزيتش الاخيرة و غموضه في بعد الاختيارات تؤكد مرة أخرى  استمرار التسيب الدي خلفه عهد هيرفي رونار و ضعف كبير في التعامل مع بعض الملفات الحساسة داخل المنتخب. فبخصوص اللاعب الدي رفض تمتيل المنتخب و الحديت هنا على لاعب نابولي الايطالي كيفن مالكويت، اكد وحيد انه تمت مغالطته وانه تم اخباره ان اللاعب لديه رغبة في تمتيل المنتخب. هدا التصريح يؤكد لنا فعلا عن العشوائية الدي يعيشها المنتخب الوطني و الارتباك الواضح للناخب الوطني ويحيلنا ايضا لطرح سؤال عريض: ما هو دورك يا خليلوزيتش ان لم تتصل بهدا اللاعب وتتأكد فعلا من رغبته في تمتيل المنتخب؟ فبهده العشوائية اصبح المنتخب الوطني مادة ساخرة في الصحافة الفرنسية. ومن يتحمل المسؤولية في هده المهزلة هو الناخب الوطني وليس اللاعب كيفن مالكويت الدي له كامل الحقوق في اختيار المنتخب الدي يود تمتيله

تصريح اخر لوحيد بخصوص ملف حمدلله و الدي اعتبره الكتير نهاية مسلسل دام لأشهر عدة جاء ليبين مرة اخرى مع الاسف العشوائية داخل المنتخب الوطني، فكيف يمكن لرجل قاد تلات منتخبات مونديالية ان يخرج بقرار مفاده ان صفحة اللاعب عبدالرزاق حمدلله قد طويت بصفة نهائية بناء على ما استنتجه  من مكالمة حمدلله و مساعده مصطفى حجي. اهكذا يا وحيد يتم تسيير منتخب تصرف عليه الملايير كل سنة؟

ازمة حمدلله… النقطة التي افاضت الكأس

هي ايام قليلة قبل الاقلاع الى مصر حتى نزل خبر مغادرة حمدلله لمعسكر الاسود كالصاعقة على قلوب كل المتتبعين للشأن الكروي في المغرب، تناسلت بعض الاخبار حول السبب الرئيسي الدي دفع نجم النصر السعودي والدي كان هو المطلب الاساسي  للمغاربة في قائمة رونار لمغادرة معسكر الاسود، و انقسم المتتبع المغربي بين مؤيد لحمدلله و معارض له
جاء وحيد خليلوزيتش لخلافة رونار و بقي اسم مهاجم النصر السعودي مطروحا من اجل قيادة خط الهجوم النخبة الوطنية, التمس المتتبع الكروي العدر للمدرب بعدم المناداة على الاعب في اول امتحان له و انتظر توجيه دعوة رسمية للاعب في وديتي اكتوبر.
اعلن المدرب عن القائمة التي ستخوض وديتي اكتوبر و كشف وحيد عن الاسباب و كما اسلفنا الدكر صرح وحيد انه استنتج من خلال مكالمة حجي و حمدلله ان لاعب لا يرغب في حمل قميص المنتخب ليخرج بعد دلك اللاعب ليقصف ويكدب المدرب و مساعده بتدوينة و تصريح لأحد المنابر الاعلامية و يؤكد على انه تلقى فقط مكالمة من مصطفى حجي و لم يتلقى مراسلة رسمية للالتحاق بالاسود كزميله في الفريق نور الدين امرابط.
التسيير العشوائي اضاف حلقات جديدة في مسلسل حمدلله فلول التسيير العشوائي لإنتهى هدا المسلسل بمراسلة رسمية كما تقتضي اعراف واحكام الفيفا من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم لنادي النصر مفادها استدعاء اللاعب لخوض مبارتين امام ليبيا و الغابون.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

الطاس يتأهل لنهائي كأس العرش في مباراة كان فيها الدفاع الجديدي الاضعف و ال’الفار’ حكما للمباراة

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي تمكن فريق الاتحاد البيضاوي من التأهل الى المباراة النهائية …

تعليق واحد

  1. تبارك الله عليك دريس تابع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي