تشديد في نظام المراقبة الصحية بميناء الجرف الأصفر مع تخصيص غرفة بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لإستقبال الحالات المشكوك في إصابتها بفيروس “كورونا”

أسامة طبيقي

أكد محمد اليوبي مدير مديرية علم الأوبئة، عشية يومه الخميس في ندوة صحفية عقدها لتسليط الضوء على آخر مستجدات فيروس كورونا والحالة الوبائية بالمغرب، حيث أوضح أن وزارة الصحة تعمل على مدار الساعة لمراقبة المطارات والموانئ بتعاون مع كل الجهات المعنية للوقوف على الحالات المشتبه في إصابتها بالفيروس، مضيفا عدم تسجيل أي حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في المغرب، مشيرا إلى وجود برنامج وطني لترصد الفيروس، في جميع المعابر الحدودية والمطارات.

ومن بين هذه الموانئ التي تخضع للمراقبة الصحية ميناء الجرف الأصفر البحري المتموقع بجماعة مولاي عبد الله، على بعد 17 كلم جنوب مدينة الجديدة و 120 كلم جنوب غرب مدينة الدار البيضاء، حيث يستقبل بشكل يومي العشرات من الأجانب لإعتماد هذا الميناء على تصدير وتوريد السلع وتصنيع المواد المعدنية والطاقات المتنوعة، ويوجد بمجاله مركب صناعي ضخم.

ميناء الجرف الأصفر البحري والذي يخضع لمراقبة مشددة من طرف شرطة الحدود التابعة للأمن الإقليمي للجديدة، والتي تعمل جاهدة وبشكل احترافي مع هذا الأمر وذلك بوجود طبيبين مجهزين بالوسائل والتجهيزات اللازمة، حيث يصعدون على ظهر الباخرة فور رسوها على الرصيف لتتبع الحالة الصحية لكل راكب حيث تنطلق المراقبة منذ التوصل بالتصريح الصحي لربان الباخرة، الذي يعتبر إلزاميا وفق قواعد اللوائح الصحية الدولية التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية، والذي يمكن من معرفة إن كانت البواخر تقل حالات مشتبه بها، ثم بعد ذلك تتم مراقبة حرارة الأشخاص الوافدين من طرف أعضاء الوحدة الصحية، وتبقى هذه الإجراءات لازمة حيث لا توجد إلى حدود اللحظة أي حالة مشكوك فيها.

وحسب التعليمات المعمول بها فإن المراقبة تكون مشددة بشكل كبير على البواخر القادمة مباشرة من الدول الموبوءة، خاصة الصين، وكذا مراقبة الوافدين من أوروبا، والذين سبق لهم زيارة البلدان التي سجلت ظهور حالات من فيروس كورونا، فإنه إذا تم العثور على أي حالة تعاني من الأعراض التي يسببها الفيروس ولو في طور الشك، فإن المصالح المختصة ستعمل على نقله على وجه السرعة صوب المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة الذي تم تخصيص غرفة بداخله مجهزة لهذا الغرض وتستجيب لكل المعايير مع توزيع الكمامات والملابس الواقية على كل العاملين في قطاع الصحة بداخل المستشفى للتعامل مع الحالة المشكوك فيها، حتى تظهر نتائج التحاليل الطبية.

وأضاف محمد اليوبي مدير مديرية علم الأوبئة، أنه إذا تأكد من أن الحالة مصابة بفيروس كورونا سيتم تحويل المريض على الفور إلى أحد المراكز التي تم تعيينها لإستقبال المصابين وبها إجراءات وقائية أكثر لكي لا ينتشر الفيروس بالمحيط القريب منه، وأكد اليوبي أن 19 حالة تم الإشتباه فيها لحد اليوم، تم التأكد من خلوها جميعا من الفيروس بعد إجراء التحاليل الطبية.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

حجز طرائد محمية مثلجة بسيدي بنور على خلفية تفكيك شبكة دولية للاتجار بالصقور النادرة

الجديدة إكسبريس كشف قطاع المياه والغابات للرأي العام الوطني أنه وعلى إثر معلومات دقيقة توصلت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي