الرئيسية / مجتمع / “مشروع تهيئة شبكة التطهير السائل بسيدي اسماعيل” من حلم إلى كابوس

“مشروع تهيئة شبكة التطهير السائل بسيدي اسماعيل” من حلم إلى كابوس

جواد صاحب الدين

بعد سنوات عجاف، استبشرت ساكنة سيدي اسماعيل بإقليم الجديدة إرساء أولى محطات التهيئة والمتمثلة في مشروع تهيئة شبكة التطهير السائل، باعتباره أولوية قصوى على مستوى البنية التحتية، وأملا لجلب الاستثمرات لإحياء المنطقة وضخ دماء جديدة لخلق حركية اقتصادية. نتفاجئ  بنوع من العشوائية و الارتجالية تطال المشروع.

ومن المعلوم أن شبكة تصريف مياه الأمطار تكون معزولة عن شبكة تصريف المياه العادمة لتفادي إنتشار الروائح الكريهة،لكن من خلال تفقد بعض نوافذ صرف مياه الأمطار بالمركز لاحظنا أنه تم دمجها بشكل مباشر مع شبكة الصرف الصحي مما أدى إلى إنبعاث روائح كريهة رغم أنه لم يتم بعد الربط الكلي للمحلات التجارية و المقاهي بالشبكة.

 و إن إقحام فتحات و منافذ صرف مياه الأمطار بشكل مباشر في شبكة صرف المياه العادمة يعد جريمة في حق المركز بكونه محطة استراحة، و القلب النابض للمنطقة، حيث سيؤدي الى انبعاث روائح كريهة فضلا عن تكاثر الحشرات و الباعوض أمام المحلات التجارية و المطاعم، وفي ظل صمت الجهات المسؤولة عن الرقابة الميدانية  وعدم تجاوبها لإيجاد حل فوري رغم التحذير، وعليه فإن الساكنة تناشد السلطات المختصة للتدخل الفوري لحل المشاكل قبل إتمام تهيئة المركز.

و إن الآمال التي نضعها على تأهيل منطقتنا تظل مبنية على فاعليتنا في تدبير بلدتنا وذلك مانص عليه الدستور وأكد عليه جلالة الملك نصره الله في أكثر من مناسبة، وعلى هذا لايهمنا في الأمر غير أن نرى بلدتنا في أحسن حال.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

تعزية.. عائلة التومي بالجديدة تفقد أحد رجالاتها

الجديدة اكسبريس- تعزية بسم الله الرحمان الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي