بعد أكثر من شهر على غرقه بسواحل الجديدة.. العثور على جثة البحار المفقود الذي سحبته شباك الصيد داخل شباك مركب صيد آخر

الجديدة إكسبريس

علمت جريدة الجديدة إكسبريس، أنه تم العثور يوم أمس الأربعاء 30 دجنبر 2020، على جثة البحار الذي لقي مصرعه يوم الأربعاء 11 نونبر 2020 الماضي، في حادث مميت بسواحل الجديدة، بعد أن سحبته شباك الصيد من المركب الذي كان يشتغل به في صيد الأسماء إلى مياه البحر.

وحسب أقرباء الضحية في اتصال مع الجديدة إكسبريس، فإنهم توصلوا بخبر العثور عليه جثة متحللة بالمكان الذي غرق فيه أي بسواحل الجديدة، وذلك بعدما علق بداخل شباك صيد خاص بإحدى المراكب التي ينحدر طاقمها من مدينة الدار البيضاء والذين أبلغوا السلطات المعنية التي أعطت تعليماتها بإجلاء الجثة إلى ميناء الدار البيضاء من أجل استكمال الإجراءات و مسطرة البحث، للتعرف على هوية الجثة التي تبينت في الأخير أنها تعود للبحار المفقود.

وبالرجوع إلى حيثيات الحادث حسب مصادر مهنية لـ”الجديدة إكسبريس”، فإن الواقعة كانت على ظهر مركب للصيد الساحلي صنف السردين، وذلك على بعد 10 أميال غربا بسواحل المدينة، حيث إنجرف البحار المسمى قيد حياته “الحبيب”، في غفلة منه مع شباك الصيد، في الوقت الذي كان طاقم المركب بصدد رمي الشباك إلى البحر.

و رغم توقيف المركب لحركته حينا، و محاولة انتشال البحار من الماء توضح المصادر المهنية، إلا أنه لم يظهر له أثر بسبب ارتطام رأسه مع جنبات المركب حيث فقد الوعي و لم تفلح مختلف المجهودات في إنقاذ الضحية، الذي إلتحق بركب ضحايا الحوادث البحرية بالسواحل المغربية. فيما عمل الربان على إخطار قبطانية الميناء التي قامت بدورها بإخبار مصالح مندوبية الصيد البحري بالجديدة من أجل البحث عن جثته.

رحم الله الفقيد واسكنه فسيح جناته، إنا لله وإنا إليه راجعون.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

خطير.. الدرك يحاصر دراجة ثلاثية العجلات “تريبورتور” محملة بدجاج ميت وفاسد موجه للإستهلاك بمدينة آزمور

الجديدة إكسبريس حاصر عدد من عناصر الدرك الملكي صباح اليوم السبت 15 يناير 2022 الجاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي