“البصمات وكاميرات المراقبة أوقعت المتهم في شباك الشرطة القضائية”.. 10 سنوات لسارق الأواني والمعدات المنزلية من داخل فيلات بالجديدة

أحمد سكاب

آخدت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، أخيرا، بناء في عقده الثالث، من ذوي السوابق وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال، من قبل الوكيل العام بجناية السرقة الموصوفة.

وأحالت عناصر المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة الموقوف على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، على خلفية تورطه في سرقة ثلاث فيلات بأحياء راقية بالمدينة. وعلمت الجريدة أنه جرى إيقاف السارق بناء على شكايات تقدم بها عدد من الضحايا للمصالح الأمنية، إثر تعرض مساكنهم لعمليات سرقة استهدفت معدات وتجهيزات وآليات منزلية، ما دفع العناصر الأمنية لمباشرة تحرياتها الميدانية بعد الاستعانة بإحدى الكاميرات، والتي وثقت ولوج السارق لإحدى الفيلات بدافع السرقة، إضافة إلى تحديد هويته بشكل قطعي، بفضل رفع البصمات التي تم أخذها من مسرح الجريمة.

وبعد تحديد هويته ومقر سكنه، نجحت العناصر الأمنية في إيقافه، إذ أمرت النيابة العامة المختصة، بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية لفائدة البحث والتقديم. وخلال التحقيق معه حاول إنكار التهم الموجهة إليه، قبل أن تتم مواجهته بتسجيلات الكاميرا والبصمات، حينها لم يجد بدا من الاعتراف باقترافه عمليات السرقة، والانتقال رفقة العناصر الأمنية، للفيلات المستهدفة بالسرقة، حيث تم حجز بعض الأواني والمعدات المسروقة بغرفته.

وبعد إتمام البحث، أحيل على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، الذي قرر بعد استنطاقه إيداعه السجن المحلي بالجديدة بعد متابعته في حالة اعتقال، وإحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته حسب التهم الموجهة إليه.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

“حضيو راسكم”..حارس سيارات يسرق هاتف فتاة من داخل سيارتها بحي السعادة بالجديدة وطلب مبلغ 500 درهم مقابل إرجاعه

الجديدة إكسبريس شهد موقف السيارات المتواجد على مستوى حي السعادة 1 قرب المركز التجاري “لوسيون” …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي