حقيقة البناية التي قيل عنها عشوائية بميناء الجديدة.. “تعود لإحدى الشركات المنتجة للثلج داخل الميناء لتوفير المادة بشكل كافي للبحارة”

الجديدة إكسبريس

تناقلت بعض صفحات التواصل الاجتماعي التي تنشط على مستوى إقليم الجديدة خلال الأيام القليلة الماضية، صور تظهر بناية كتب عليها الكثير من بينها “بناء عشوائي توسط ميناء الجديدة على الواجهة المطلة على الشاطئ٬ ولربما استغل فيها النافذون طريقة ملتوية لتنفيذ أعمال البناء خلسة قصد وضع الجميع أمام الأمر الواقع”.

وكان ل”الجديدة إكسبريس”، بحث حول الموضوع للتوضيح للرأي العام المحلي والوطني حقيقة الأمر بكل مهنية، حيث تبين في الأخير، أن البناية تعود لإحدى الشركات التي تعمل داخل الميناء منذ سنين ومهمتها إنتاج مادة الثلج وتزويد مراكب الصيد الساحلي بالمادة المذكورة، لكن طلبات السوق الأخيرة فرضت على الشركة توسيع مساحتها، لتلبية الطلب المتزايد على هذه المادة المهمة بالنسبة للبحارة، حيث تفرض توفرها بشكل دائم وفي الوقت المطلوب، كما أن أي نقص في المادة من شأنه أن يؤثر سلبا على سلامة وجودة المنتوجات البحرية وكذا انخفاض أثمانها في السوق.

و في اتصال أجرته جريدة “الجديدة إكسبريس” مع ممثل الشركة، أوضح من خلاله أن ميناء الجديدة أضحى يعرف نموا مستمرا من حيث عدد المراكب مما يزيد من حاجيات البحارة لمادة الثلج، مؤكدا في ذات السياق أنهم على وعي بالأمر خاصة بعدما أضحت البناية القديمة عاجزة عن توفير كمية ملائمة من الثلج، الشيء الذي فرض على أصحاب الشركة إعادة تشييد البناية بمواصفات عالمية لتوفير المخزون بشكل مستمر وبجودة عالية.

وأضاف ممثل الشركة، أن أشغال البناء تخضع لكل القوانين والوثائق القانونية المعمول بها في هذا الإطار، الشيئ الذي وقفت عليه السلطات المحلية بنفسها، وكما تعلمون كذلك أن الوكالة الوطنية للموانئ تعتبر سلطة التقنين لنظام الموانئ المغربي الذي أحدث بموجب القانون 02-15، ولا يمكن أن نقوم بتشييد بناية عشوائية ونحن على مقربة من الوكالة الوطنية للموانئ صاحبة الاختصاص التي تقف على كل كبيرة وصغيرة، أقلها مراقبة كل الوافدين على الميناء، دون أن تتدخل لوقف الأشغال، مستغرباً من الذين نشروا الصور على صفحات التواصل الاجتماعي، دون أن يكلفوا أنفسهم عناء الاتصال أو الاستفسار، على حد تعبيره.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

مؤلم… جثة تلميذ غرق يوم أمس بشاطئ الجديدة لاتزال تحت المياه والوقاية المدنية تواصل البحث لإنتشالها

الجديدة إكسبريس تواصل عناصر الوقاية المدنية في مدينة الجديدة، منذ يوم أمس الخميس 8 أبريل الجاري، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي