الزئبقي زكرياء حدراف وراء الانتصار المهم و الصعب لفريق جديدي خيب آمال جماهيره تقنيا

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

رغم انتصاره الصعب والمهم لفريق الدفاع الجديدي على حساب حسنية آكدير برسم الدورة الثانية من البطولة الاحترافية انوي الا انه خيب آمال جماهيره بالنظر الى المستوى الضعيف الذي قدمه الفريق طيلة شوطي المباراة خاصة على مستوى خطي الوسط والدفاع حيث سوء التغطية والتمريرات الخاطئة ،وعليه فالمدرب بنشيخة ينتظره عمل كبير لترميم الصفوف من اجل الحصول على توليفة متناسقة ومنسجمة.
*الشوط الاول :استحواد سوسي وتقدم جديدي.
فرصتان سهلتان للتسجيل ،الاولى في الدقيقة 8 بعد تمريرة ذكية من ياسين الذهبي في اتجاه الملوكي الذي تباطأ في القذف مما مكن المدافع الجديدي من ابعاد الكرة الى الزاوية ،والثانية في الدقيقة9 للدفاع الجديدي بعد تمريرة رائعة لزكرياء حدراف في اتجاه المفتول الذي ضيع ما لايضيع بعدانفراده من اليمين وقذفه في جسم الحارس الجرباوي.ثم تدخل غرفة الفار في الدقيقة 35 بعد تسجيل الذهبي لهدف التعادل حيث عودة حكم الفار بوسليم الى لقطة ارتكاب الخطأ على شعيب المفتول ،وبعد نقاش بين الغرفة وحكم الوسط عاد هذا الاخير الى الشاشة حيث تأكد من صحة الخطأ فألغى الهدف واعلن عن ضربة خطأ جديدية،ثم هدف اللاعب زكريا حدراف بعد تلقيه كرة ذكية من رجل الكعداوي حيث استغل حدراف الخروج الخاطئ للحارس الجرباوي واصطدامه بمدافعه ليتوغل في اتجاه مرمى فارغة مسجلا هدف السبق اهم احذاث الشوط الاول.
اما ماتبقى من تحركات الفريقين فعبارة عن تمريرات خاطئة ومستوى تقني رتيب، لينهي الحكم بلبصري هذه الجولة بتقدم جديدي بهدف لصفر.

*الشوط الثاني :طرد مجاني للجعواني زاد الطين بلة لفريق جديدي دون المستوى.
الشوط الثاني تميز بسيطرة شبه مطلقة لفريق حسنية آكدير الذي ضيع فرصا سهلة في بدايته على يد كل من ياسين الذهبي في الدقيقة 50 بعد افتقاده التركيز في محاولته رفع الكرة على الحارس بورحو،وفي الدقيقة51 البديل مروان زيلا ينفرد بالحارس الجديدي الا ان قذفته مرت جد محادية للقائم العمودي الجديدي ،وفي الدقيقة 57 حدراف زكريا الزئبقي يعاقب السوسيين ويمرر بطريقة اللاعبين الكبار في اتجه المفتول الذي سجل الهدف الثاني بافضل ختم وطريقة.
الدقيقة 61 تهور ثاني من اللاعب الجديدي محمد الجعواني بعد الاول في حق الذهبي كلفه الطرد مما زاد الطين بلة لفريقه جديدي خيب آمال كل محبيه بالنظر للمستوى الضعيف الذي ظهر به مما اضطر المدرب بنشيخة الى اجراء مجموعة من التغييرات بإقحام لاعبين على مستوى خطي الوسط والدفاع والمغامرة بإخراج لاعبي الهجوم كحدراف زكريا والمفتول وحدراف فتاح لتأمين نتيجة المباراة مما سمح لفريق حسنية من ممارسة ضغط رهيب على الفريق الجديدي ،وخلق مجموعة من الفرص بواسطة اللاعب الافريقي كاليبالي الذ شكلت توغلاته من الجهة اليمنى خطورة واضحة على دفاع الجديديين ، وخاصة في الدقيقة 78بعد عرضيته المتميزة في اتجاه رأسية زيلا التي مرت محادية للقائم الأفقي.وفي الدقيقة 80 بعد استغلاله لخطأ للاعب بوبا لحسن في ابعاد الكرة ،فتوغل ومرر في اتجاه الملوكي الذي قذف بقوة صدها اللاعب مكوكو ثم اللاعب زيلا ثانية ردها الحارس بورحو الا ان التدخل الخاطئ والمشترك بين الحارس ومكوكو اسقطهما في المحظور مما اضطر الحكم بلبصري الى الاعلان عن ضربة جزاء حولها الى هدف اللاعب ايت محمد كريم،وواصل الفريق السوسي ضغطه مقابل استماتة للدفاع الجديدي حتى نهاية المباراة بانتصار ثاني وصعب لفريق الدفاع الجديدي على حساب حسنية آكدير.

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

الدفاع الجديدي يعود بتعادل مهم من الملعب الشرفي بوجدة

الجديدة إكسبريس – عبد الحميد خنفودي شهدت أرضية الملعب الشرفي بوجدة وبرسم الدورة 11 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي