انتخاب الرئيس.. عصابات تتوعد بإثنين أسود بجماعة الغديرة بإقليم الجديدة ومطالب بتدخل السلطات لتجنيب المنطقة من مجزرة وحرب دامية

جمال هناوة

يسود أوساط ساكنة جماعة الغديرة التابعة إداريا لإقليم الجديدة أجواء من التخوف والتوجس مما ستؤول إليه الأوضاع صبيحة غد الاثنين موعد انعقاد جلسة انتخاب رئيس هذه الجماعة خصوصا بعد الأخبار الرائجة بقوة بتهديد عصابات بإحداث الفوضى والقيام بأعمال تخريبية لنسف ومنع انعقاد جلسة انتخاب رئيس الجماعة.

ولم يتمكن المجلس الجماعي للغديرة من عقد الاجتماع في مناسبتين لغياب النصاب القانوني حيث من المنتظر أن ينعقد غدا الاثنين للمرة الثالثة ويتم تشكيل المكتب المسير بمن حضر من الأعضاء طبقا للقانون المنظم للجماعات الترابية.

وقد أسفرت نتائج الانتخابات الجماعية ليوم 8 شتنبر عن اكتساح حزبين لعدد المقاعد ويتعلق الأمر بحزبي التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة ولم يتعدى الفارق بينهما صوت واحد، حيث تمكن فريق الأصالة والمعاصرة في الأخير من استمالة مستشارة فائزة باسم التجمع الوطني للأحرار مما سيؤهله للظفر برئاسة هذه الجماعة، وقد أشعلت الطريقة التي انضمت بها المستشارة المذكورة إلى فريق الأصالة والمعاصرة فتيل الاحتجاجات والمواجهات والملاسنات الحادة بين أنصار حزبي الأصالة والمعاصرة والتجمع الوطني للأحرار والذي وصلت حد تبادل التهديدات والوعد والوعيد الشيء الذي يهدد ممتلكات وحياة المواطنين والأمن والنظام العام بجماعة الغديرة.

وتطالب فعاليات المجتمع الوطني وعموم ساكنة جماعة الغديرة بتدخل عامل إقليم الجديدة من أجل توفير كل الشروط الضرورية لإنجاح محطة انتخاب رئيس جماعة الغديرة وتوفير تعزيزات أمنية مكثفة لحماية أرواح المواطنين وممتلكاتهم وحماية الأمن العام بالمنطقة خصوصا وأن بعض الجهات تهدد باثنين أسود بجماعة الغديرة مع العلم أن الإجتماعين السابقين لانتخاب الرئيس والذي تم تأجيلهما لغياب النصاب القانوني شهدتا مسيرات احتجاجية منددة بالعمليات الانتخابية بجماعة الغديرة.

فهل ستتفاعل السلطات الإقليمية مع نداءات الساكنة وتتدخل لحقن الدماء وتجنيب المنطقة مجزرة وحرب دامية؟.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

عاجل.. الأمن الإقليمي للجديدة يصدر بيان حقيقة يؤكد من خلاله على أمن واستقرار المدينة

الجديدة إكسبريس بيان حقيقة توصلت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، ببيان حقيقة موجه إلى الرأي العام المحلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي