هشام الدكيك مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم داخل الصالة “أكدنا علو كعب اللاعب المغربي و أشكر الجماهير المغربية على دعمها لنا “

عبد الحميد خنفودي

قال هشام الدكيك، مدرب منتخب المغرب لكرة القدم داخل الصالات، اليوم الأحد، إن لاعبيه خرجوا من كأس العالم بليتوانيا مرفوعي الرأس، بعد خسارتهم بصعوبة أمام البرازيل (1-0)، في ربع النهائي.

واردف الدكيك، في تصريحات نشرها الاتحاد المغربي لكرة القدم: “الخسارة أمام البرازيل بهذه النتيجة، تؤكد أننا درسنا المنتخب البرازيلي وأوقفنا نجومه”.

وتابع: “المنتخب البرازيلي يعتمد على التسديد من بعيد، ولديه مدافعون ببنية قوية.. نحن لا نتوفر على مثل هذه المميزات، فكان لا بد من اللعب بأسلوب الدفاع والهجوم الجماعي، وتغيير المراكز في جميع المباريات، وبهذا الأسلوب وصلنا لربع النهائي”.

وأستطرد: “كانت مباراة للتاريخ، وقفنا الند للند أمام المنتخب البرازيلي.. لا يمكننا أن نحقق كل الأهداف دفعة واحدة، فمثلما خططنا للوصول لربع النهائي، سنخطط للوصول يوما ما لنهائي كأس العالم”.

واضاف: “أكدنا علو كعب اللاعب المغربي، الذي يحتاج صالات بمثل هذه الجودة، ونتمنى تعميمها بالمغرب”.

وواصل: “بل يمكنني القول، إنه إذا توفرت لنا شروط من قبيل اللوجيستيك الجيد، والاعتناء بالناشئين وكرة القدم داخل الصالات في المدارس، فإننا سنواصل هيمنتنا لسنوات إفريقيًا وعربيًا، بل سننافس في بطولة كأس العالم المقبلة على اللقب، ولا أبالغ في هذا”.

واستكمل الدكيك: “لقد تعرض نجوم الفريق وبينهم اللاعب كنية للإصابة.. وليتوانيا هي محطة جديدة في مسار التطور، وشخصيا متفائل بمستقبل هذا الفريق”.

وانهى تصريحه قائلا: “يستحق هذا الجيل كل الثناء والإشادة.. كان موسما حافلا، فزنا بكأسي إفريقيا والعرب، وتقدمنا في كأس العالم.. العمل سيبدأ من الآن، لنواصل تطوير هذه الرياضة ونخطط للمنافسة على لقب المونديال المقبل”.

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

الدفاع الجديدي يعود بتعادل مهم من الملعب الشرفي بوجدة

الجديدة إكسبريس – عبد الحميد خنفودي شهدت أرضية الملعب الشرفي بوجدة وبرسم الدورة 11 من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي