أشواك أبو الجدايل تتحول إلى مأوى للشواذ وللمتحولين جنسياً وسط مطالب بتدخل الجهات المختصة بالجديدة

الجديدة إكسبريس

تحولت الأرض التي كانت يوما تحمل فوقها فندق ابو الجدايل، قبل هدمه بعد نزع ملكيته من مستثمر سعودي في عهد الرئيس السابق لبلدية الجديدة، في إطار المنفعة العامة، إلى منفعة خاصة، وأصحابها من “الشواذ” الذين أصبحوا يتخذون من المكان فندقا لهم على الهواء الطلق.

وأنت تمر من على جميع جوانب فضاء ابو الجدايل، تجد أشخاصا من مختلف الأعمار يدخلون تحت الأشجار على شكل ثنائيات والغرض واحد وهو ممارسة شذوذهم الجنسي، بل وأصبح الشارع المقابل للفندق مكان لإصطياد الراغبين في ممارسة الشذوذ مقابل ثمن يحدد قبل الدخول إلى ابو الجدايل.

ومما يساعد هؤلاء على ممارسة هذا الفعل الدنيء، انتشار الأشواك، وانعدام الإنارة العمومية بها، رغم الحملات الأمنية التي يقوم بها عناصر الأمن الإقليمي بالجديدة وفرقة الخيالة التي يدخل عناصرها المكان وتنقيط كل شخص وجد هناك.

وفي ظل استفحال هذه الظاهرة، بات على المنتخبين بجماعة الجديدة، التدخل وإزالة “الشوك” والأعشاب التي تحجب الرؤية على السلطات الأمنية للقيام بواجبها، وتسهل على أصحاب النوايا السيئة القيام بأفعالهم الخبيثة.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

خطير.. الدرك يحاصر دراجة ثلاثية العجلات “تريبورتور” محملة بدجاج ميت وفاسد موجه للإستهلاك بمدينة آزمور

الجديدة إكسبريس حاصر عدد من عناصر الدرك الملكي صباح اليوم السبت 15 يناير 2022 الجاري …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي