فرقة محاربة العصابات بالجديدة تتمكن من إيقاف “مول الشاقور” سارق ممتلكات المواطنين بحي السعادة

الجديدة إكسبريس

علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، من مصادرها الخاصة، أن الفرقة الإقليمية لمحاربة العصابات التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، قد تمكنت اليوم الأربعاء 4 ماي 2022 الجاري، من إيقاف واحد من أخطر اللصوص بالمدينة.

وكان المشتبه فيه قد خلق الهلع في صفوف ساكنة حي السعادة بعدما عرض مجموعة من الأشخاص للسرقة، آخرها شاب حاول سرقة هاتفه النقال تحت التهديد بالسلاح الأبيض عبارة عن “شاقور”، وهو ما وثقته عدسات كاميرات بعض المواطنين المارين من المكان وطالبت بإيقافه على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مما جعل عناصر فرقة محاربة العصابات إلى الانتقال على عجل إلى حي السعادة 3، الشيء الذي مكنها في وقت وجيز من الإيقاع بالمشتبه فيه متلبسا، و اقتياده صوب المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية من أجل البحث معه في المنسوب إليه وكذا التعرف عليه من طرف ضحاياه.

وأوضح المصدر، أن فرقة محاربة العصابات تقوم منذ إحداثها بمدينة الجديدة، بتكثيف الدوريات الأمنية بعدد من النقط السوداء بالمدينة، حيث تنمت من توقيف عدد من المطولين لدى القضاء والمبحوث عنهم في جرائم متعددة. وتتألف الفرقة الأمنية المذكورة التي تم إحداثها أخيراً بمدينة الجديدة، من 90 عنصرا تم اختيارهم بعناية فائقة، ممن يتوفرون على مؤهلات عالية في البحث الجنائي، ويعملون بنظام التناوب لضمان المداومة على طول ساعات اليوم وعلى امتداد أيام الأسبوع.

وتعمل هذه الفرقة التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية بالجديدة، بالتنسيق مع فرقة الاستعلام الجنائي التي تنكب على توفير المعطيات الخاصة بالأشخاص المبحوث عنهم، والأساليب الإجرامية المستجدة، كما تعكف على دعم باقي الفرق والمجموعات المكلفة بمكافحة الجريمة بمدينة الجديدة.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

فرقة مكافحة العصابات تشن حملات أمنية لإعتقال المجرمين بالجديدة و توقف شخص حاول سرقة رجل و امرأة بحي المطار

الجديدة إكسبريس علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، أن فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الإقليمية للشرطة القضائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي