بعدما ظل مختفيا لـ”24″ ساعة.. العثور على جثة رجل ميت داخل سيارته بأولاد رحمون بإقليم الجديدة

الجديدة إكسبريس

علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، أن مصالح الدرك الملكي والسلطات المحلية، قد استنفرت عناصرها صباح اليوم الإثنين 1 غشت 2022 الجاري، عقب توصلها بخبر العثور على جثة رجل داخل سيارته على مستوى دوار السلامنة بتراب جماعة أولاد رحمون بإقليم الجديدة.

وحسب المعطيات المتوفرة لصحيفة “الجديدة إكسبريس”، فإن الضحية المسمى قيد حياته “ر.ز” والبالغ من العمر حوالي 54 سنة، قد جرى العثور عليه جثة هامدة داخل سيارته الخاصة من نوع “اوبيل موكا” و المرقمة بالجديدة، حيث أظهرت عمليات المعاينة الأولية للضحية أنه لا يحمل أي آثار تعذيب في جسده، فيما ظل الضحية يمسك بيده اليمنى وبكل قوة مقبض تغيير مستوى السرعة الذي كان في وضعية التوقف والسيارة متوقفة بجانب الطريق، وكان الضحية يضع حزام السلامة و اللعاب يسيل من فمه لحظة وفاته، وهي كلها عوامل قد تساعد المحققين في الوصول إلى سبب وفاة الضحية الحقيقية وهل يتعلق الأمر بجريمة قتل تم اخفاء معالمها بشرب الضحية لسم ما، أم بوفاة عادية، حيث يسيل اللعاب بفعل مرض عصبي.

وفي إطار البحث عن الضحية الذي ظل غائبا منذ يوم أمس الأحد على الساعة العاشرة ليلا وبدون أي اتصال معه، توجهت زوجة الضحية رفقة إثنين من إخوته إلى مقر الأمن الإقليمي للجديدة صباح اليوم الإثنين من أجل البحث عنه، ليتم اخبارهم أن قريبهم تم العثور عليه ميتا داخل سيارته، وهو ما ادخلهم في حالة هيستيرية، حيث طلبوا من سائق سيارة كان يمر من أمام الولاية الأمنية أن يقلهم إلى منزلهم بحي النجد ومن ثم إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، حيث تم إدخال جثة الضحية إلى مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح الطبي بأمر من النيابة العامة المختصة لتحديد ظروف وملابسات الوفاة الحقيقية.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

في أول تصريح له : الدكتور “هشام النتيفي”ضحية حادثة السير المروعة بحي المطار بالجديدة.. “مساري المهني انتهى بعد بتر دراعي”

الجديدة إكسبريس صرح الدكتور “هشام النتيفي”، في أول خروج إعلامي له بعد تعرضه لحادثة سير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي