مؤلم.. وفاة الطفل “جاد” داخل المستشفى بعد غرقه قبل أسبوع بمسبح فندق “زفير” بالحوزية بإقليم الجديدة

الجديدة إكسبريس

تحوّلت عطلة أبوين قادمين لقضاء عطلة الصيف بالجديدة إلى كابوس مفجع، وذلك بعد أن غرق ابنهما ذو الخمسة سنوات في مسبح فندق “زفير” حديث التشييد بالمنطقة السياحية الحوزية، يوم الجمعة 22 يوليوز من الشهر الماضي.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة “الجديدة إكسبريس”، إن الطفل المسمى قيد حياته “جاد” لفظ أنفاسه الأخيرة داخل قسم الإنعاش بإحدى المستشفيات الخاصة بمدينة الجديدة صباح اليوم الإثنين 1 غشت 2022 الجاري، بعدما ظل يصارع الموت في مسبح يبلغ عمقه حوالي 2 متر، ولم تنفع الإسعافات الأولية حينها في إنقاذ حياته، ليلفظ أنفاسه بعد أكثر من أسبوع على إدخاله المستشفى، مخلفا صدمة كبيرة لدى أسرته ومرتادي الفندق الذين حضروا الواقعة وكل من سمع بالخبر.

وهي المطالب التي أجمع كل الحاضرين عليها من أجل فتح السلطات الوصية تحقيقا في الحادث للوقوف على ملابسات الغرق، والحراسة والسلامة وأوجه التقصير في الحادث الذي أودى بحياة طفل في الخامسة من عمره.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

في أول تصريح له : الدكتور “هشام النتيفي”ضحية حادثة السير المروعة بحي المطار بالجديدة.. “مساري المهني انتهى بعد بتر دراعي”

الجديدة إكسبريس صرح الدكتور “هشام النتيفي”، في أول خروج إعلامي له بعد تعرضه لحادثة سير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي