سيدي بنور .. انطلاق الحملة الوطنية للكشف عن داء السل بالإقليم

الجديدة اكسبريس / عبد الله الكواي

انطلقت أول أمس الاثنين 26 مارس بالمركز الصحي بسيدي بنور الحملة الوطنية للكشف عن داء السل، وذلك بتعاون مع العصبة المغربية لمحاربة داء السل، وجمعية الإنقاذ من السل والأمراض التنفسية والقطاعات الوزارية ومنظمات المجتمع المدني المعنية. تحت شعار “جميعا من أجل مغرب بدون سل”.

وتدخل هذه الحملة التي اشرف عليها المندوب الإقليمي للصحة والأطباء والممرضين العاملين بقطاع الصحة  بسيدي بنور ، في إطار التخليد السنوي لليوم العالمي لداء السل برعاية منظمة الصحة العالمية وستستمر الحملة إلى غاية 06 ابريل 2018 ، وتأتي هاته الحملة وفقا للمخطط الاستراتيجي للوزارة الصحة  الرامي إلى تخفيض نسبة عدد الوفيات بداء السل، وتخفيض عدد الإصابات الجديدة بنسبة 90 في المائة بحلول السنوات القادمة.

وتهدف هذه الحملة، إلى تعزيز التشخيص المبكر وضمان الولوج للعلاج لدى المجموعات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بهذا الداء. ووفق معطيات رسمية فإن مصالح الصحة تسجل ما يقارب ثلاثين ألف حالة إصابة بهذا الداء، يشكل السل الرئوي نصفها تقريبا.

و تشير ذات المعطيات إلى أن هذا المرض يصيب الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و45 سنة. و بحسب وزارة الصحة فإن 70 في المائة من المرضى ينتمون إلى الأحياء الهامشية لكبريات المدن كالدار البيضاء، وسلا وفاس  وطنجة.

و يتم التكفل بكل المرضى المصابين بداء السل بشكل مجاني، سواء في القطاع العام أو الخاص، حيث تتراوح تكلفة ذلك بالنسبة إلى المريض الواحد المصاب بالسل، غير المقاوم للأدوية، من 520 درهما إلى 1330 درهما، في ما تتراوح هذه الكلفة بين 13500 درهم و27 ألف درهم بالنسبة إلى المصاب بالسل المقاوم للأدوية.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

الجديدة.. تعزية في وفاة “إخلاص” ابنة الزميل الصحفي أحمد دو الرشاد

الجديدة إكسبريس بسم الله الرحمان الرحيم (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !! المحتوى محمي