بالصورة…هذه هي صورة الجاني و ضحية جريمة القتل التي هزت حي النجد 1 بالجديدة

الجديدة اكسبريس

هذه هي صورة الجاني وضحية واقعة حي النجد 1 بالجديدة التي هزت الراي العام بعاصمة دكالة حيث اعترف الجاني المدعو “ن.ن” “32 سنة” شاب قوي البنية وأب لطفلتين لا تتجاوزان 5 سنوات تلقى قدرا من التعليم بمجموعة مدرسية بجماعة مكرس دائرة سيدي إسماعيل ، وأنه لم يتسن له أن يواصل تحصيله الدراسي ، ومنذ أن شب عوده تعلم صنعة بناء، وهو الميدان الذي ستكبر فيه أحلامه المهنية ، إلى أن تسنى له تكوين مقاولة صغيرة ، ابتسم له الحظ في البداية فتزوج وكون أسرة ، لكن خلال الفترة الأخيرة ضاقت أحواله المادية ، ومعها أصبح دائم التفكير في حلول مجدية تحمله بعد العسر يسرا.

أكد خلال استنطاقه انه تعرف على الضحية “حسن” مهاجر مغربي بالديار الاسبانية, في حديقة ” عرسة سبيني “ بالجديدة جلس إلى جانبه ، يتجاذبان أطراف الحديث حتى غابت الشمس عندها دعى الضحية الجاني على تقاسم فنجان قهوة سويا بمنزل الضحية بحي النجد 1 ،لتتحول بعدها دعوة فنجان قهوة الى جلسة خمرية بين الطرفين طيلة ليلة الجريمة ،وتابع الجاني روايته ان الطمع هو سبب اقدامه على قتل الضحية للانه كان يعاني من مشاكل مادية خانقة ،وذلك بعدما أظهر له هذا الاخير مبلغا مهما،وذلك لاغراء الجاني بممارسة الجنس معه وهذا ما اغرى الجاني الذي إستولى على مبلغ 3 ملايين حيث قال الجاني عن  الطريقة التي قتله بها : لأنني أقوى منه جسمانيا ، استغفلته بضربة على وجهه بيدي ، كانت كافية لإسقاطه أرضا ثم قمت بشل حركته بوضع رجلي على عنقه ، واستعنت بلصاق كان موجودا بالشقة فقيدت يديه إلى الوراء ثم قيدت رجليه ووضعت جزءا من اللصاق على فمه وأنفه لكتم أنفاسه ومنعه من إمكانية إطلاق صرخات استنجاد .

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح) أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي