اخبار محلية

أطنان من الأزبال مرمية بالشوارع تغرق مدينة الجديدة في النفايات

جواد المصطفى

تحولت الحاويات الصغيرة الحجم، التي وضعتها شركة “النظافة ”و المفوض لها تدبير لقطاع النظافة بمدينة الجديدة الى مشكلة كبيرة، بعدما تم وضعها لحل مشكلة تكدس النفايات بالحاويات العادية، وذلك بسبب قيام مشردين بنبشها من جهة ومن جهة أخرى بسبب صعوبة وضع كل أنواع النفايات داخلها.

ويقوم مشردون وباحثون في القمامة، المعروفون في اللهجة المحلية بـ”الميخالة”، باستخراج النفايات من داخل الحاوية عن طريق البوابة الصغيرة الموجودة أعلاها بحثا عن بقايا الطعام أو عن المواد المعدنية الصالحة لإعادة بيعها، متسببين في نثر الأزبال حول الحاوية.

ويشاهد مشردون باستمرار وهم يقفزون بكامل جسدهم إلى داخل الحاوية بحثا عن الطعام، وآخرون يستخرجون أكياس النفايات من داخل الحاويات متسببين في تلويث المكان .

وإلى جانب ذلك يضطر مواطنون أحيانا إلى ترك نفاياتهم خارج تلك الحاويات، المنتشرة في أنشط أحياء مدينة الجديدة مثل حي المطار حي السلام ودرب غلف ، حيث يصعب عليهم أحيانا إقحام أكياس النفايات الممتلئة من المنفذ الصغير للحاوية، تاركين إياها خارجها، ما يحول محيط الحاوية إلى ما يشبه المزبلة، الأمر الذي يتضرر منه المارة كثيرا، ويتضرر منه أكثر السكان القريبون من الحاوية وعمال النظافة .

وبرزت مع الوقت مشاكل أخرى بسبب هذه الحاويات، في مقدمتها انبعاث روائح كريهة منها بسبب تباطؤ الشركة المسؤولة في غسلها، ناهيك عن قيام منحرفين بسرقة أجزاء منها، خاصة الأبواب والعجالات ، ما يجعلها مصدرا للروائح الكريهة والحشرات.

ويشار إلى أن عدم تنظيف الحاويات وفق دفتر التحملات، كانت من بين ملاحظات السلبية وعلى جماعة الجديدة ان تقوم بتفعيل مسطرة التغريم في حق شركتي التدبير المفوض لقطاع النظافة على سهر عن جودة والبحث عن الحاويات الصديقة للبيئة، بكونها غير مكشوفة، إذ تم دفنها تحت الأرض مع تجهيزها بفتحة يتم من خلالها وضع الأزبال، ويتم إفراغها بشكل أتوماتيكي في شاحنات جمع القمامة لنقلها إلى مطرح النفايات.

وتُغلق هذه الحاويات بشكل آلي حينما تمتلئ بالنفايات، منبهة عمال النظافة عبر إشارة ضوئية للإسراع بإفراغها؛ وهو ما سيساهم في مواجهة ظاهرة تراكم الأزبال بعدد من النقاط السوداء التي تتواجد بها الحاويات التقليدية، وما ينتج عن ذلك من تشويه لمنظر المدينة، ومن انبعاث للروائح الكريهة وتجمع للقاذورات، فضلا عن المخلفات سائلة جراء تراكم وتخمر النفايات المنزلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي