المؤبد لمرتكب جريمة قتل في حق مغتصبه بمنطقة أولاد رحمون بإقليم الجديدة

أحمد سكاب

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الجديدة، الأسبوع الماضي، مرتكب جريمة قتل في حق مغتصبه، وحكمت عليه بالمؤبد، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة بجناية القتل العمد.

وتعود وقائع الجريمة لشهر أبريل الماضي عندما تلقت عناصر الدرك الملكي بتعرض شخص للاعتداء بالسلاح الأبيض بمنطقة أولاد رحمون دائرة الحوزية عمالة الجديدة، حيث انتقل المحققون وتمت معاينة جثة الضحية، وسط بركة من الدم بمكان معشوشب على مقربة من مجرى مائي، حيث تم الاستماع للعديد من الشهود وكذا زوجة الضحية، بعدما تم التعرف على الجاني الذي غادر مسرح الجريمة بعد ارتكابها.

وتمكنت عناصر الدرك الملكي من توقيفه ثلاثة أيام بعد الحادثة بمنطقة باشتوكة. وعند الاستماع اليه صرح بأن له عداوة وحقدا دفينا تجاه الضحية، بسبب الاعتداء الذي تعرض له من قبله خلال السنة الماضية، بعدما قام الضحية بضربه وهتك عرضه بالقوة. ومنذ ذلك الحين وهو يعيش نفسية مضطربة، خاصة بعدما بدا الضحية يتباهى بفعلته بالدوار، فقرر الجاني الانتقام منه.

وأضاف أنه يوم الواقعة كان متوجها رفقة شخص ثان إلى منطقة امهيولة لاقتناء المخدرات من أحد المروجين هناك، وفي الطريق عبر الحقول التقيا الضحية يحمل قفة بها سنابل الكيف، حينها أصيب الجاني بهلع شديد بعدما خاطبه الضحية بقوله – ياكما تاتقلب عليا- وكذا عبارة – ياكما نسيتي ليلتك- معترفا أنه فقد أعصابه، حينها توجه نحوه بعدما حمل الضحية سلاح أبيض كبير الحجم، وأخرج الجاني بدوره سلاحا متوسط الحجم، وقام برشق الضحية بحجر أصابه على يده فسقط منه السلاح الأبيض، بعدما حاول الفرار، فلحق به الجاني، بعدما خارت قواه وشرع في توجيه الطعنات إليه، وشرع الهالك في طلب النجدة من شخص يقوم بحرث أرضه الفلاحية القريبة من مسرح الجريمة.

واعترف الجاني أنه رغم محاولات الفلاح الشاهد على واقعة الاعتداء التدخل، لم يعره الجاني أي اهتمام فواصل الاعتداء على الضحية، وغادر مسرح الجريمة. وتوجه إلى منزله ودخل خفية وغير ملابسه، وغادر المكان في اتجاه نهر أم الربيع، حيث جلس يتذكر الوقائع وتخلص من أداة الجريمة برميها في النهر.

وبعد إتمام البحث أحيل على الوكيل العام باستئنافية الجديدة، وبعد استنطاقه أحاله على قاضي التحقيق. وبعد استنطاقه ابتدائيا صرح أنه كان ضحية اعتداء جنسي من قبل الضحية، الذي كان يتاجر في المخدرات، وأن سبب قيامه بالجريمة هو الدفاع عن نفسه، وأنه لم تكن له نية قتله، وأن الضحية سبق له أن اعتدى عليه جنسيا ثلاث مرات وسبق أن تقدم بشكاية ضده، وأنه مرة اعتدى عليه جنسيا وسلبه ما كان بحوزته من نقود، مضيفا أنه كانت نيته الاعتداء على الضحية بالضرب من أجل وضع حد لاعتداءاته، ولم تكن له نية إزهاق روحه، وأنه علم بوفاته ليلة وقوع الجريمة.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح) أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي