مأساة.. وحش آدمي يغتصب طفل قاصر بعدما تم اغراءه بورقة نقدية من فئة 20 درهم بجماعة سيدي علي بن يوسف بإقليم الجديدة

جواد المصطفى

تعرض الطفل “ي.ح” البالغ من العمر 12 سنة، لإغتصاب من طرف وحش آدمي، في عقده التالث، بدوار الفراش- جماعة سيدي علي ابن يوسف، بإقليم الجديدة.

وتعود فصول هذه الجريمة البشعة، إلى يوم 15 غشت 2018 الماضي قبل أيام قليلة من عيد الأضحى، حيث أقدم الجاني على استدراج الطفل من مكانه الذي كان يرعى فيه الغنم وتم اغراءه بورقة نقدية من فئة 20 درهم، ومن تم أقنعه بمرافقته إلى مكان خالي وبعيد عن أعين ساكنة الدوار، ليقدم ذالك على جريمته الشنيعة في حق الطفولة البريئة ويقوم باغتصابه بكل عنف، ويتركه في حالة جد سيئة، وجاء اكتشاف الأمر بعدما شاهدت أم الضحية إنتفاخا في دبر إبنها، لتسارع بإبلاغ الدرك الملكي.

بحيث تقدم بعد ذلك أب الطفل بشكاية إلى رجال الدرك الملكي مرفوقة بشواهد طبية تثبت واقعة الإغتصاب، وتم الإستماع إلى الطفل في محضر رسمي، وبعد ذلك تم اعتقال الجاني والإستماع إليه، بحيث فوجئ أهل الضحية بمتابعة المتهم في حالة صراح.

وحسب مصادرنا الخاصة فإن المتهم يعتبر نفسه فوق القانون ومن العيب والعار أن ينال المجرم حريته و لا تمر هذه الجريمة الخطيرة من دون معاقبة الجاني.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح) أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي