اخبار محلية

ثماني سنوات لمتهم بالسرقة.. اعترض سبيل فتاة بحي المويلحة واستولى على هاتفها المحمول ومبلغ مالي

أحمد ذو الرشاد

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، متهما وحكمت عليه بثماني سنوات سجنا نافذا بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة تحت طائلة التهديد بواسطة السلاح الأبيض والسرقة بالخطف واستعمال العنف.

وجاء إيقاف المتهم من قبل فرقة الدراجين التابعة لمصلحة الشرطة القضائية، بناء على شكاية أفادت فيها صاحبتها، أنها تعرضت لاعتراض السبيل بحي المويلحة من قبل المتهم، الذي خطف حقيبتها واستولى على هاتفها المحمول ومبلغ مالي قدرته في 150 درهما وحلي من المعدن الأصفر. وأعطت أوصاف ونعوت المتهم، الذي تم إيقافه بزنقة سوس.

وتم استدعاؤها وعرض المتهم عليها من بين عدة أشخاص يشبهونه من حيث اللباس والسن، فتعرفت عليه بسهولة. واستمعت الضابطة القضائية لضحية أخرى، صرحت في محضر الاستماع إليها أنها كانت عائدة إلى منزلها، ففوجئت بالمتهم يهوى عليها بضربة على كتفها بواسطة أداة صلبة واستولى على حقيبتها التي كانت تضم هاتفها المحمول وبطاقة تعريفها الوطنية ومبلغ 600 درهم ولاذ بالفرار نحو حي المويلحة.

وتقدمت شقيقة المتهم وقدمت سكينا مكسرة وصرحت أنه اعتدى عليها بالضرب والجرح بواسطتها. واستمعت الضابطة ذاتها للمتهم، المعروف بسوابقه في السرقة بالخطف وحيازة المخدرات والاتجار فيها والسكر العلني البين والضرب والجرح، فصرح أنه حديث الإفراج عنه من السجن المحلي بعد قضائه عقوبة حبسية مدتها ثلاث سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي