40 سنة لمقترفي جريمة “الحصيدة” بدكالة

عبد الله غيتومي

التشريح الطبي حول ظروف وفاة الضحية فند مزاعمهما

طوت غرفة الجنايات الابتدائية بالجديدة أول أمس (الثلاثاء) ملف ما بات يعرف بجريمة “الحصيدة” التي وقعت فصولها يوم 30 أبريل2017، بدوار الدحاحنة قيادة أولاد عمران إقليم سيدي بنور، وراح ضحيتها رب أسرة من فلاحي المنطقة بلغ من العمر 60 سنة، وأب لستة أبناء، وبعد عدة أشواط عرفتها القضية، اقتنعت هيأة حكم بالمنسوب إلى شخص وخاله، وتأكدت من مسؤوليتهما في وفاة الهالك وعاقبتهما بعشرين سنة حبسا نافذا لكل واحد منهما إعمالا للفصل 403 من القانون الجنائي.

وطالت جلسات القضية بفعل عدم استجابة شاهدة لاستدعاءات المحكمة، وبحضورها أول أمس اعتبرت هيأة الحكم الملف جاهزا.

وربط تقرير التشريح الطبي الصادر عن طبيبة شرعية بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة، وفاة الهالك بفعل عدة جروح في الصدر ونزيف داخلي وكسر في الأضلاع وندوب في الرئة وكسر في الحوض، في الوقت الذي صرح فيه المدانان في محضر الاستماع التمهيدي لدى الضابطة القضائية وفي الاستنطاق الابتدائي والتفصيلي، أن الهالك قضى بفعل ارتطامه بعارضتي جر ” الروفلاج ” لجرار فلاحي كان يقوده أحد أبنائه لما حاول مطاردتهما بنية إلحاق الأذى بهما.

هذه التصريحات اعتبرها قاضي التحقيق مجرد ادعاءات بعيدة عن الصواب، على خلفية تناقض في أقوالهما، إذ أكدا أن الضحية نزل من الجرار من الأمام ومن المفروض في حالة تحرك الجرار لمطاردتهما بعد نشوب تلاسن حاد، أن يدهس الضحية لأنه كان أمام العجلة الخلفية لا خلفها، وأن إصابته بالروفلاج لأن اصطداكه بالعجلة أو بعارضتي الجر، لا يتسبب في كل الكسور والجروح والنزيف الداخلي موضوع تقرير التشريح.

إضافة إلى أن أحد الفاعلين فر بمجرد تأكده بوفاة الضحية، عند ابنته في اليوسفية فألقي عليه القبض من قبل درك أولاد عمران مؤازرين بدرك اليوسفية ، وبعد تنقيطه تأكد قضاؤه لعقوبة حبس نافذة مدتها 4أشهر في قضية سابقة تتعلق بالضرب والجرح.

وبناء على كل ما سبق اعتبر قاضي التحقيق ادعاءات الفاعلين مجرد تمويه للتملص من العقاب، وشدد على أن الوفاة تمت بفعل ضرب وجرح بواسطة عصا.

وأثناء الجلسة الأخيرة من المحاكمة التي حضرها المدانان في حالة اعتقال، تمسكا بأقوالهما فيما لم يجدا بدا لتبرير وجود آثار دم على مقعد السائق وقرب مبدل السرعة وجزء من عصا خشبية قرب مقعد السائق.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

فلاح من أولاد أفرج يكتشف صدفة أن زوجته بطلة فيلم إباحي بموقع عالمي والقضية تصل إلى المحكمة الابتدائية بالجديدة

الجديدة إكسبريس علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لأولاد أفرج بإقليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي