ثلاث سنوات لمتشرد سرق مواد غذائية من دكان بجماعة أولاد احسين

أحمد ذو الرشاد

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا قرارها القاضي بإدانة متشرد والحكم عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة بواسطة الكسر.

وتم إيقاف المتهم من قبل بعض أبناء دوار الخضر التابع للجماعة القروية لأولاد احسين، وهو يهم بمغادرة مكان السرقة محملا بكيسين من المواد الغذائية. وتحفظوا عليه إلى حين قدوم صاحب المحل التجاري والضابطة القضائية لدى المركز القضائي التابع للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة.

وعملت العناصر الدركية على معاينة الدكان، الذي تعرض للسرقة والتقطت صورا احترازية للأقفال المكسرة وحصرت المواد المسروقة وعاينت العبث، الذي حل بالمواد الغذائية. واقتادت المتهم نحو مقرها الإداري ووضعته رهن الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة، لتعميق البحث معه.

واستمعت الضابطة القضائية لصاحب الدكان، فصرح أنه غادره بعد صلاة المغرب وفي صباح اليوم الموالي، اتصل به أحد أبناء الدوار وأخبره أن محله التجاري تعرض للسرقة وأنه أوقف المتهم بتنسيق مع أحد أقربائه.

وانتقل عبر دراجته النارية إلى هناك، ووجد المتهم جالسا وبقربه كيسان بهما مجموعة من المواد الغذائية وأخبر مصالح المركز القضائي. واستمعت الضابطة نفسها للمتهم، فصرح أنه يتحدر من الدوار نفسه ولم يسبق له الولوج إلى أية مؤسسة تعليمية، وأنه غادر المنطقة للعمل بالدار البيضاء وتزوج هناك دون أن ينجب أبناء.

وعاد إلى مسقط رأسه واستقر بضريح سيدي عبد الله التيباري وأصبح يحترف التسول والتشرد وأنه لا يتوفر على بطاقة الهوية. وأضاف أنه ليلة الحادث، كان في حفل بالدوار نفسه ولما غادره فكر في سرقة المحل التجاري للاستيلاء على بعض المواد لأجل بيعها والاستفادة من عائداتها.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

فلاح من أولاد أفرج يكتشف صدفة أن زوجته بطلة فيلم إباحي بموقع عالمي والقضية تصل إلى المحكمة الابتدائية بالجديدة

الجديدة إكسبريس علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لأولاد أفرج بإقليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي