اخبار محلية

سنتان لقاصر متهم بسرقة منزل قرب سيدي الضاوي واعتراض سبيل فتاة بالجديدة

أحمد ذو الرشاد

أدانت الغرفة الجنائية الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا حدثا وحكمت عليه بسنتين سجنا نافذا، بعد مؤاخذته من أجل جناية السرقة والمشاركة في عصابة إجرامية، الأفعال المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 509 من القانون الجنائي.


وجاء إيقاف المتهم بناء على ورود اسمه في مسطرة جنائية، أحيل بموجبها شخصان على النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف نفسها، وأدينا بعقوبة 12 سنة سجنا لكل واحد منهما من أجل تكوين عصابة إجرامية والسرقة الموصوفة والضرب والجرح والسكر العلني البين، واعترفا أثناء الاستماع إليهما، أن المتهم شاركهما في عدة سرقات.


واستدعت الضابطة القضائية المشتكين، فصرح الأول أن زوجته فوجئت بالمتهم يلج الطابق السفلي لمنزله ويستولي على دراجة هوائية، ولما بدأت تصرخ وتطلب النجدة، تخلى عنها ولاذ بالفرار واختفى بالشاطئ الصخري لسيدي الضاوي.


وأفادت الضحية الثانية، أنها كانت عائدة إلى منزل والديها بعد انتهائها من عملها، ففوجئت بمتهمين يضعان لثاما على وجهيهما، يعترضان سبيلها ويستوليان على حقيبتها التي كانت تحتوي على هاتف محمول وساعة يدوية ومبلغ مالي وانتزعا منها سلسلة عنق، وأضافت أن أختها تعرضت بدورها للسرقة من قبل ملثمين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي