اخبار محلية

تفاعلا مع مقال “الجديدة اكسبريس” حملة أمنية تستهدف درب لاحونة

الجديدة اكسبريس

تفاعلا مع مقال “الجديدة اكسبريس”، الذي نشر ليلة أمس السبت تحت عنوان 《 درب لاحونة بالجديدة يتحول لنقطة سوداء تزرع الرعب في نفوس الساكنة أبرزها السرقة والاعتداءات المتكررة 》حملة أمنية تستهدف درب لاحونة. 

بحيث تقوم العناصر الأمنية بمدينة الجديدة في هذه الأثناء، بحملات أمنية تستهدف الأشخاص المبحوث عنهم بحيث إستهدفت الحملة جميع أزقة درب لاحونة بعدما غابت عنها سيارات الشرطة لمدة طويلة، وتكللت هذه العمليات بتنقيط عدة أشخاص والتأكد من هوياتهم لمعرفة ان كانوا من اصحاب السوابق العدلية والمبحوث عنهم.

الحملات التمشيطية التي قامت بها العناصر الأمنية مساء اليوم الأحد لاقت استحسان الساكنة وإستبشرت خيرا بعدما عمت أجواء من الخوف والرعب في صفوف ساكنة هذه الأحياء، حتى وصل الأمر إلى تحول بعض المناطق السكنية إلى أشباح بعد حلول الظلام، بسبب العصابات القادمة من مناطق مختلفة وليست لها أي صلة بدرب لاحونة حيث أصبحت تحوم حول الحي تنتظر غروب الشمس، لتنطلق عملية نشر الرعب مستغلين غياب الإنارة العمومية خلف تعاوينة النهضة بشارع العلويين.

هي سلسلة من السرقات اصبحت تسهدف المواطنين الأبرياء من طرف مجرمين يمتطون درجات نارية يجوبون المنطقة ذهابا وإيابا قادمين من أماكن بعيدة، حيث تعرضت كذلك فتاة تدرس بمعهد التكوين المهني في حدود الساعة التاسعة والنصف من مساء اليوم الأحد 16 دجنبر لعملية سرقة بعدما استوقفها شخصين كانوا على متن دراجة نارية بالضبط أمام المركز التجاري “بيم BIM” الذي فتح أبوابه مؤخرا، حيث طالت السرقة هاتف الضحية التي وقفت مصدومة من هول الواقعة، وهي تحكي ل”الجديدة اكسبريس” والدموع تكاد تغمر عينها (قالو ليا تل غذا او جي ديري الشكاية ديالك).

وفي تصريح لأحد الساكنة خلال مشاهدته للحملة الأمنية يقول: المقاربة فاشلة “ولو ولدت البغلة مهرا” السلطات لا يعتمدون “التكثيف” حتى تقع الواقعة وترتفع الأصوات. وما يمر وقت قليل حتى تعود حليمة لعادتها القديمة، فنسمع مرة “حملة مكثفة على تجار المخدرات” ومرة أخرى “حملة مكثفة على المجرمين”.. يقال: “أن تستعمل نفس الطريقة وتنتظر نتائج مختلفة فهذا غير معقول”. 

إلى ذلك، فقد لقيت الحملة الأمنية استحسان مختلف شرائح ساكنة درب لاحونة وحي المطار بالجديدة . وطالبت الساكنة من خلال موقع :الجديدة اكسبريس” رئيس الأمن الإقليمي السيد عزيز بومهدي المعروف بالمهنية الكبيرة، أن تبقى الدوريات الأمنية مسترسلة بكل المناطق الأمنية التابعة لحي المطار للقضاء على النقاط السوداء والضرب بيد من حديد لكل من سولت له نفسه ان يعتدي على المواطنين الأبرياء بمدينة الجديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي