اخبار محلية

كوكايين الجديدة يطيح بخليفة قائد

احمد سكاب

أودع قاضي التحقيق بابتدائية الجديدة نهاية الأسبوع الماضي، رجل سلطة من درجة خليفة قائد السجن سيدي موسى، على خلفية التهريب الدولي للمخدرات الصلبة والاتجار فيها والمشاركة.

وأحالت عناصر فرقة مكافحة الجريمة المنظمة بالمكتب المركزي للأبحاث القضائية بسلا خليفة قائد على وكيل الملك الجمعة الماضي وبعد استنطاقه قرر إحالته على قاضي التحقيق.

وجاء إيقاف المتهم خليفة قائد بقسم الشؤون الداخلية بعمالة بوجدور إثر التحريات والأبحاث الميدانية من أجل إيقاف جميع المتورطين في قضية حجز طن وأربعة كيلوغرامات من الكوكايين بالبئر الجديد إقليم الجديدة.


وسبق لفرقة مكافحة الجريمة المنظمة لتفكيك هذه الشبكة الإجرامية العابرة للحدود والتي تتألف من جنسيات مختلطة مغربية وكولومبية وإسبانية، تتعاطى الاتجار والتهريب الدولي للمخدرات الصلبة، ومن بين المتورطين فيها كولونيل في البحرية الملكية ودركيون.

وأفضت التحريات الدقيقة المنجزة من طرف عناصر المكتب المركزي بعد تحديد هويات جل المتورطين الذين ثبت ضلوعهم من بينهم مواطن كولمبي الذي يواصل قاضي التحقيق البحث معه والذي اعترف بالتحضير لعمليات لاحقة تنصب حول تهريب شحنات من مخدر الكوكايين جوا بمساعدة طيار كولمبي، إلى معاينة أرض تم تجهيزها قاعدة جوية مهيأة لاستقبال طائرات معبأة بشحنات مخدر الكوكايين، بعدما تم إعداد مدرج لهبوطها وإقلاعها بمكان متوار عن الأنظار بالأقاليم الجنوبية للمملكة.


ونظرا لخطورة الأفعال الإجرامية استصدرت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية إنابة قضائية من قاضي التحقيق بابتدائية الجديدة حيث تم تحديد مكان وجود المدرج السري المخصص لهبوط وإقلاع الطائرات نواحي الداخلة. كما تم العثور على مستودع مخصص لتخزين المعدات ببوجدور وجدت به كمية مهمة من وقود الطائرات.

وعلمت الجريدة أن عناصر الشرطة القضائية ببوجدور وبتنسيق مع عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية واستنادا لما أفرزته الأبحاث الأولية، استدعت خليفة القائد الذي ثبت للمحققين ضلوعه في هذه القضية، بعد إجراء تفتيش دقيق بمقر سكنه، وتمكن من مراكمة ثروة ضخمة عجز عن تبرير مصدرها رغم دخله المحدود، وهي عقارات ومشروع تجاري يحتوي على العديد من المرافق التجارية وفندق.


وأفادت التحريات أن خليفة القائد استحوذ دون مبرر قانوني على قطعة أرضية مساحتها ثلاثة هكتارات استعملت مستودعا يستغله أبناء أخته الذين كانوا ينشطون في مجال الهجرة غير الشرعية وتربطه بهم مشاريع تجارية مشتركة.
وبعد تفتيش سيارته تم العثور بداخلها على خراطيش خاصة بالصيد وهواتف محمولة وثلاث بنادق للصيد ومجموعة من المصابيح، إضافة إلى هاتف يستعمل للاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية وأربعة مصابيح محمولة صفراء تستعمل في التشوير بالمطارات وصفائح معدنية خاصة بترقيم السيارات.

وأكدت التحريات أن خليفة القائد يعد حلقة مهمة ضمن شبكة دولية تنشط في مجال التهريب الدولي للمخدرات، بعدما استغل خبرته في مجال الاستعلامات واحتكاكه المباشر بالمصالح الأمنية بمشاركة أفراد أسرته الأربعة الموجودين في حالة فرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي