الحبس لشاهدة زور بالجديدة.. تراجعت عن اتهاماتها في مواجهة مروج كوكايين

أحمد سكاب

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة، برئاسة القـاضي حســن أبلــول الاثنين الماضي، بمؤاخذة متهمة توبعت بجنحة الإدلاء بشهادة الزور في قضية جنحية، وحكمت عليها بستة أشهر حبسا نافذا.


وأدانت الهيأة نفسها امرأتين توبعتا في حالة سراح بجنحة حمل الغير على الإدلاء بشهادة الزور، وحكمت عليهما بشهرين حبسا موقوف التنفيذ لكل واحدة منهما.

وتابع وكيل الملك المتهمات الثلاث بسبب تراجع المتهمة الرئيسية في شهادتها أمام الغرفة الجنحية، في قضية تتعلق باعترافها في مواجهة مروج الكوكايين والأقراص المهلوسة وحيازة سيارة في وضعية غير قانونية، بعدما سبق لها أن صرحت للضابطة القضائية في محضر قانوني أن الموقوف سبق له أن زود خليلها المعتقل بدوره بكمية من الكوكايين، مضيفة أنها بحكم مرافقتها لخليلها في مرات متعددة، وبعد إجراء مواجهة بينها وبين المروج تشبثت بسابق تصريحاتها.

وبعد استدعائها للمثول أمام هيأة المحكمة للإدلاء بشهادتها في محاكمة المروج (استيتو)، التقت بمقربين من عائلة المروج من بينهم والدته وزوجته بمنزلها بدوار أولاد ساعد بجماعة مولاي عبد الله، وتوسلوا لها بالتراجع عن تصريحاتها السابقة في محاضر الضابطة القضائية لضمان حكم مخفف للمروج.

وخلال محاكة المروج، تراجعت الشاهدة عن تصريحاتها السابقة، سيما ادعاءها أن المروج من سلم خليلها الكوكايين والأقراص المهلوسة، ما دفع وكيل الملك بإصدار أمر بوضعها تحت تدابير الحراسة النظرية، وإعطاء تعليماته للشرطة القضائية بفتح تحقيق معها بجنحة الإدلاء بشهادة الزور أمام هيأة قضائية.

وأفضى البحث التمهيدي، بمتابعة المتهمة الرئيسية في حالة اعتقال، ووالدته وزوجته في حالة سراح، وإحالتهن على الغرفة الجنحية.

وعرفت أطوار المحاكمة سجالا بين دفاع المتهمة الرئيسية، وممثل النيابة العامة، إذ اعتبر دفاعها أن موكلته تبقى شاهدة تراجعت عن تصريحاتها السابقة أمام الضابطة القضائية دون تسلمها مبالغ مالية أو إكراه، مشيرا خلال مرافعته إلى أن المحكمة تعرف يوميا العديد من الملفات المشابهة التي يتراجع من خلالها المصرحون عن أقوالهم المدلى بها أمام الضابطة القضائية، وأن النيابة العامة لا تعمل على إحالتهم على المحاكمة.

وتساءل دفاع الشاهدة المتهمة الرئيسية خلال مرافعته، سبب إحالة موكلته بالضبط في حالة اعتقال ومحاكمتها، وبعد اقتناع هيأة المحكمة بتورط المتهمات، فأدانت كل واحدة حسب المنسوب إليها.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

سنتين حبسا لسارق كتب ومجلات من داخل منزل ببني هلال.. المتهم اعترف بالهجوم على المنزل وسرقة الكتب فقط من أجل قراءتها والاطلاع على محتواها

أحمد ذو الرشاد (الصباح) قضت الغرفة الجنائية الابتدائية التابعة لمحكمة الاستئناف بالجديدة، أخيرا، بإدانة متهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي