اخبار محلية

مجهودات جبارة للأمن الإقليمي بالجديدة تنتهي بتوقيف شخص عنف أستاذ بالثانوية التأهيلية أبي شعيب الدكالي والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية تقدم رسالة شكر للسلطات الأمنية

الجديدة اكسبريس – أسامة طبيقي

يعتبر أمن الافراد والجماعات بالنسبة للدولة هاجسا دائم وغير قابل للتراجع نضرا لبعض الظواهر الاجتماعية التي تؤرق بال جهاز الامن بالمغرب وخصوصا في مدينة الجديدة وعلى مستوى الإقليم، فبسبب ارتفاع نسبة الجريمة بين الحين والاخر، وكذا كثرة المشاكل الاجتماعية التي يلجأ اصحابها الى الدوائر الامنية، أضحى دور رجال الامن يزداد أهمية في خضم كل الاكراهات السابقة.

حيث عاشت الثانوية التأهيلية أبي شعيب الدكالي بالجديدة يوم السبت 9 مارس 2019 الماضي، حالة من الذعر بعدما تعرض الأستاذ ” م.ر” الذي يدرس مادة اللغة الفرنسية بالمؤسسة المذكورة لإعتداء همجي داخل القسم بالثانوية التأهيلية أبي شعيب الدكالي بالجديدة، من طرف غريب عن المؤسسة، خلال تأدية واجبه داخل القسم حيث عرضه لإعتداء جسدي ولاذ بالفرار الى وجهة مجهولة.

الى ذلك فقد دخل كل الأساتذة والعاملين بالثانوية التأهيلية أبي شعيب الدكالي بالجديدة يوم الثلاثاء 12 مارس الماضي، في احتجاج مؤازرين بممثلين عن النقابات التعليمية في استنكار شديد لما تعرض له الاستاذ المذكور داخل حجرة الدرس أثناء إشرافه على اجتياز فرض محروس في مادة اللغة الفرنسية ليتفاجأ بالمعني بالأمر وهو يقتحم القسم أمام أنظار التلاميذ ويعتدي عليه جسديا.

السلطات الأمنية بالجديدة تفاعلت بشكل كبير مع الموضوع بعد علمها بالخبر، حيث انتقلت دورية الى عين المكان من أجل فتح تحقيق معمق للوصول الى الفاعل الذي أكدت المصادر أنه غريب عن المؤسسة ولا تربطه أي صلة بها، ليتم بعد ذلك إلقاء القبض عليه في وقت وجيز الشيئ الذي خلف إرتياحا لذى الأستاذة والعاملين بالمؤسسة وخصوصا التلاميذ وأولياء أمورهم.

وفي ذات السياق علمت “الجديدة اكسبريس” أن السيد مدير الثانوية التأهيلية أبي شعيب الدكالي بالجديدة، قد تقدم برسالة شكر وامتنان في مبادرة فريدة من نوعها مبنية على قيم الإعتراف بالجميل إلى السيد رئيس الأمن الإقليمي بالجديدة، على يد السيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالجديدة.

حيث نوه من خلال الرسالة التي تتوفر “الجديدة اكسبريس” على نسخة منها بالمجهودات التي قامت بها شرطة الأمن الإقليمي في إحتواء الوضع والوصول إلى الجاني في وقت وجيز وتقديمه إلى العدالة حيث تقدم المدير بإسم جميع العاملين بالمؤسسة إدارة وأساتذة وتلاميذ بتقديم الشكر والإمتنان لمصالح الأمن الإقليمي بالجديدة على الخدمات التي ما فتئ يقدمها للمنظومة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي