رياضة

لاغالب ولا مغلوب في مباراة المتناقضات بين الدفاع الجديدي والريف الحسيمي

عبد الحميد خنفودي

في خرجته الثانية على التوالي لم يتمكن الدفاع الجديدي من الحفاظ على تقدمه وهذه المرة بملعب ميمون العرصي ضد فريق شباب الحسيمة الجريح ومتذيل الترتيب، والذي إبان عن مستوى تقني جد مقبول وهدد مرمى الحديد بين في أكثر من مناسبة .

المباراة عرفت تقدم الفريق الجديدي بعد انفراد الهداف سيمون امسوفة بالحارس الحسيمي ليقذف كرة ارضية بتركيز تام ويسكن الكرة يمين الحارس. بعد ذلك انتفض الفريق المحلي ووالى هجماته التي أثمرت إحداها بعد تمريرة عرضية أخطأ الحارس اليوسفي في التقاطها لتجد رأس المخضرم البحري ويضعها داخل الشباك الجديدية لينتهي الشوط الأول بالتعادل الايجابي.

الشوط الثاني عرف تبادلا الهجمات بين الفريقين وكان الجديدية الأخطر حيث صدت العارضة العمودية قذيفة اللاعب قرناص لكن الغيني كمارا فقد تركيزه بعدما عادت له الكرة ولم يحسن التعامل معها ليضيع هدفا سهلا للدفاع.
لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، تعادل رفع رصيد الجديديين الى 38 نقطة ليحتل الصف السادس في حين ما زال الحسيميون في المرتبة الأخيرة 24 نقطة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي