اخبار محلية

بعدما أشرف على تعويمه بشاطئ لالة عائشة البحرية.. 3 سنوات لمشعوذ بأزمور نصب على ضحية في مبلغ 250 مليون

أحمد سكاب

أدانت الغرفة الجنحية التلبسية بابتدائية الجديدة الثلاثاء الماضي، مشعوذا شهيرا يتحدر من أزمور، وحكمت عليه بثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة 70 ألف درهم، بعد متابعته من قبل قاضي التحقيق في حالة اعتقال بجنحة النصب.

وجاء إيقاف المتهم إثر تقديم ضحية يتحدر من طنجة شكاية، يتهمه فيها بالنصب وابتزازه في مبلغ 250 مليونا سلمها له على دفعات، بعدما أكد له أنه بإمكانه علاجه من اضطرابات نفسية.

وأضاف المشتكي أنه حضر إلى أزمور، خاصة منطقة “لالة عائشة البحرية”التي تشهد وجود العشرات من المشعوذين من أجل العلاج من مرض ألم به، وهناك تعرف على المتهم ووعده بقدرته على العلاج من مرضه، مشيرا إلى أن المتهم كان كل مرة يختلق عذرا وسببا من أجل تسليمه المزيد من المبالغ المالية، تارة نقدا وتارة أخرى عن طريق وكالات تحويل الأموال.

واستمعت عناصر الضابطة القضائية للمشعوذ الشاب الذي ذاع صيته بأزمور، فأكد أنه تعرف على المشتكي بأحد الملاهي الليلية بالبيضاء وأخبره بأنه يعاني المس، فاقترح عليه زيارته بضريح “لالة عائشة البحرية”، لعلاجه، وبالفعل زاره  بالمكان وأشرف على تعويمه بشاطئ عائشة البحرية واستعمال بعض الأعشاب وكان يتلقى منه مبالغ لا يستطيع تحديد قيمتها الاجمالية، معترفا أنه كان يتسلم منه حوالات مالية.

وبعد إتمام البحث، أحيل المشعوذ على وكيل الملك بابتدائية الجديدة، الذي قرر إحالته على قاضي التحقيق وخلال البحث الإعدادي والتفصيلي تراجع المشعوذ عن تصريحاته السابقة التي أدلى بها للمحققين، مؤكدا أن صداقة كانت تجمع بينه وبين المشتكي قرابة ثلاث سنوات، وأن معاملات مالية كانت تجمع بينهما خصوصا أن المشتكي، كان يقترض من المشعوذ مبالغ مالية مهمة، كما نفى تسلمه مبالغ مالية مقابل علاجه من المس، واستمع قاضي التحقيق إلى المشتكي، الذي تشبث بأقواله السابقة التي أدلى بها للضابطة القضائية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي