اخبار محلية

الحبس لسارق طبيبة بالجديدة.. اقتحم عيادتها واستولى على هاتفها المحمول قبل أن ترصده كاميرات المراقبة

أحمد سكاب

أدانت الغرفة الجنحية  التلبسية  بابتدائية الجديدة أخيرا، لصا من ذوي السوابق في السرقة، وحكمت عليه بثمانية أشهر حبسا نافذا، بعد متابعته من قبل وكيل الملك بجنحة تعدد السرقات.

وجاء ايقافه إثر شكاية تقدمت بها إحدى الطبيبات بالجديدة، بعدما اقتحم عيادتها الطبية واستولى على هاتف محمول كان موجودا في حقيبة يدوية، قبل أن ترصده كاميرات المراقبة المثبتة  داخل العيادة، وسلمت الطبيبة المشتكية  قرصا مدمجا يتضمن تسجيلات عملية الاقتحام والسرقة، التي استهدفتها. وحسب ذات المصادر أن السارق كان يعمد القيام بالعديد من السرقات تزامنا مع انعقاد الأسواق الأسبوعية باقليم الجديدة، وتقدم العديد من الضحايا بشكايات للضابطة القضائية التي حددت هويته، وقامت بترصده عدة مرات، وكان ينجح في الإفلات من قبضتها، وعملت على نصب كمين محكم مكن العناصر الأمنية من إيقافه.

وأثناء التحقيق معه أنكر في البداية الأفعال المنسوبة اليه، وبعد مواجهته بتسجيلات الكاميرات، لم يجد بدا من الاعتراف بعملية السرقة التي استهدفت الطبيبة، إضافة الى عمليات أخرى راح ضحيتها العديد من الضحايا.

وبعد إتمام البحث أحيل على وكيل الملك الذي قرر متابعته حسب المنسوب إليه. وخلال أطوار المحاكمة حاول التنصل من التهم الموجهة، بإنكاره أمام هيأة المحكمة، وبعد مواجهته بأدلة دامغة انهار واعترف بعمليات السرقة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي