زيادات عشوائية في تسعيرة سيارات الأجرة تأجج غضب سكان مدينة الجديدة

الجديدة اكسبريس

يُكابدُ سكّان وزوّار مدينة الجديدة معاناة حقيقيّة حينَ بحْثهم عن سيّارة أجرة صغيرة تُقلّهم إلى مقاصدهم، في ظلّ رفْض بعض سائقي سيّارات الأجرة في المدينة نقْل الزبناء إلى أحياءٍ معيّنة، وتفضيلهم الاشتغال في خطوطٍ محدّدة، ضماناً للرّبح المادّي.

في مدينة الجديدة يُمْكن أنْ تمرّ أمام الزبون سيّارات أجرة كثيرة لا تحملُ أحدا عَدا سائقها، دونَ أن تتوقّف أمامَ الزبون إذا تبيّن للسائق أنّه يقصد وجهة غيْر الوجهة التي يرغبُ هو في الذهاب إليها، فيظلُّ الزبون يلوّحُ بيَده لمُدة من الزمن لسائقي “التاكسيات” الصغيرة قبْل أن يتوقّف أحدهم.

ويبْدو التبرّم واضحا على وجْه بعض السائقين حينما يصعدُ زبون ويطلب إيصاله إلى منطقةٍ يعرفُ أنّ فُرصة العودة منها بزبون آخر ضئيلة، وثمّة سائقو سيّارات أجرة صغيرة آخرون يُحدّدون تسعيرة النقل من نقطة معينة إلى نقطة أخرى، مثل محطة القطار بالجديدة لها تسعيرة تنفرد بها لنفسها. كما يلجأ بعض سائقي سيارات الأجرة بالجديدة، إلى ممارسة التعسف على المواطنين، وإلزامهم بأداء تسعيرة غير التعريفة المعتمدة، ويتولد عن هذه الزيادة غير القانونية دخول السائقين في نزاع مع المواطنين، الذين يتقدمون بالشكاوي إلى السلطات المعنية دون جدوى.

حيث تلجأ هذه الجهات غالبا إلى محاولة تبرير الوضع من خلال حث المتضررين على سحب الشكاية والدخول في الصلح مع المشتكى بهم، فيتم طي الملف بدلا من تسجيل محضر المخالفة وإحالته على المصالح المختصة.

وألقى بعض المواطنين ممن استقت آرائهم جريدة “الجديدة اكسبريس” اللوم على المصالح المختصة التي لم تقم بدورها الرقابي المفترض حسب رأيهم.

في المقابل يرى سائق سيارة أجرة آخر أنَّ رفْض بعض السائقين نقل الزبناء إلى وجهات محدّدة أمر مبرّر، قائلا “هناك خطوط لا نربحُ منها شيئا، وهناك مناطقُ يُمكن أن تُقلّ إليها الزبونَ ويمنحك مبلغا أقلّ من المبلغ الآخر ، في إشارة إلى المواطنين المتوجّهين إلى حي المطار المرجان أو من مرجان إلى الوجهاتهم ينتظرون طبور الصبر وخصوصا في الليل.

وفي ظلّ الوضع الحالي، الذي صارتْ معه بعض سيّارات الأجرة بمدينة الجديدة لا تتحرّكُ إلا في اتجاهات معيّنة “مثل القطارات لها خط واحد”، مما يجعلنا نطرح عدة أسئلة ما إن كانَت هذه الممارسة قانونيّة أمْ لا؟ وهل في ذلك ضربا لحقّ المواطن في التنقّل إلى الوجهة التي يُريد؟

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح) أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي