لا غالب ولا مغلوب في ديربي دكالة عبدة و النتيجة منصفة للدفاع الجديدي و اولمبيك آسفي

الجديدة اكسبريسعبد الحميد خنفودي

انتهى ديربي دكالة عبدة بين الدفاع الجديدي واولمبيك بآسفي بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف لمثله في مباراة برسم الدورة 11من البطولة الاحترافية الاولى شهد اطوارها ملعب العبدي بالجديدة ،والتي تابعها المدرب الجزائري ع القادر عمراني القريب من التوقيع لقيادة العارضة الفنية للدفاع الجديدي من المدرجات المكشوفة وسط الجماهير الجديدية.
المباراة عرفت حضورا متميزا لجمهور القرش المسفيوي الذي ساند فريقه منذ بداية المباراة وفي نفس الوقت وجه انتقادات شديدة لكل مكونات الفريق من مكتب مسير وإدارة تقنية وحتى اللاعبين ،في حين الجمهور الجديدي لم يكن حضوره كما هو الشأن في المباريات السابقة.
الشوط الاول من المباراة عرف سيطرة شبه مطلقة للفريق الجديدي الذي ضغط على اولمبيك آسفي وخلق مجموعة من الفرص السهلة والسانحة للتسجيل من خلال بناء هجومات منسقة ومتميزة من الوسط والرواقين معا لكن تسرع لاعبي الهجوم وافتقادهم للمسة الأخيرة حال دون تسجيل الاهداف وخاصة من طرف الذهبي العائد للمجموعة بعدما كان مبعدا في عهد الزاكي وجونتان وامسوفة في الدقائق5 و9 و 25 و33 و39 ،كما احتج لاعبوا الدفاع الجديدي على الحكم الكشاف في الدقيقة 36 بدعوة وجود ضربة جزاء بعد لمس الكرة بشكل واضح يد المدافع المسفيوي،لينتهي الشوط الاول بالتعادل السلبي،شوط كان بإمكان مهاجمهي الفريق ان ينهوه لصالحهم بأكثر من هدف.
الشوط الثاني كان أكثر إثارة وتشويقا وندية،وابتسمت بدايته للفريق الجديدي الذي سجل لاعبه الذهبي الهدف الاول للفريق بعد متابعته لكرة صدتها العارضة بعد قدفة امسوفة ليودعها في مرمى الحارس مجيد مختار مسجلا هدف السبق،بعد هذا الهدف اقدم المدرب الكيسر على مجموعة من التغبيرات المؤثرة والمميزة مكنت الفريق المسفيوي من تحويل وجهة الكرة نحو مرمى الحارس اليوسفي ،مع استغلاله فراغ وسط الميدان الجديدي ،وانهيار بدني وتقني لبعض لاعبي الفريق المحلي ،مما تسبب في وجود فراغات بين خطي الوسط والدفاع مع غياب المراقبة الدفاعية الشيء الذي استغله مهاجموا القرش المسفيوي وتمكنوا من خلق مجموعة من الفرص الخطيرة ،حيث تمكنوا في الدقيقة 83 من تسجيل هدف التعادل من رجل اللاعب واتارا الذي اودع الكرة بطريقة مميزة بعد قدفة قوية ردتها عارضة اليوسفي.وكان الفريق المسفيوي قاب قوسين من تسجيل هدف الانتصار بعد انفراد اللاعب يوسف عربيدي باليوسفي لكن كرته صدتها العارضة الأفقية ،لينهي بعدها الحكم الكشاف اطوار هذا اللقاء بتعادل منصف ومستحق للطرفين الدفاع الجديدي واولمبيك آسفي.

تصريحات المدربين بعد المباراة:
الكيسر مدرب اولمبيك آسفي:
المباراة عرفت شوط لكل الفريق، كنا نعرف اننا نواجه فريقا منظما يتوفر على مهاجمين يتميزون بالسرعة ،الشوط الاول عرف حضورا جديديا ولم نكن في المستوى وكان بإمكان الفريق الجديدي ان ينهي المباراة في شوطها الاول،اما الشوط الثاني فتلقينا هدفا في دقيقته الاولى، وبعد التغييرات التي اجريتها تحكمنا في مجرياته وتسيدنا العشرين دقيقة الأخيرة ،فسجلنا هدف التعادل وكان بإمكاننا ان تنتصر لو تسجلت كرة اللاعب الشاب العربيدي التي صدتها العارضة في الدقيقة الأخيرة من المباراة.وتنتظرنا مباراة الخميس المقبل ضد الحسنية بآسفي ولا بديل لنا من الانتصار.
على اي فالنتيجة مناصفة الفريقين.

مدرب الدفاع الجديدي امان الله:
المباراة كانت صعبة للفريقين خاصة بالنسبة لنا بعد ذهاب السيد بادو الزاكي وما خلفه على نفسية الفريق .
كان بإمكاننا ان ننهي المباراة في الشوط الأول ،كما كان بإمكان اولمبيك آسفي ان يخرج منتصرا في الشوط الثاني العلوي الجديدةحيث احسوا بنوع من العياء البدني والذهني .
وتبقى النتيجة مرضية للفريقين بالنظر إلى مجرياتها.

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

بالصور..المغرب يبهر العالم في حفل افتتاح استثنائي لكأس العالم للأندية

الجديدة اكسبريس انطلقت بملعب طنجة الكبير؛ مساء الأربعاء؛ منافسات كأس العالم للأندية 2022؛ بحفل باهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي