تعادل ايجابي بملعب العبدي في مباراة افتقد فيها الفريق الجديدي إلى التركيز والثقة وظهر بمستوى دون تطلعات مدربه وجمهوره

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

انتهت مباراة ملعب العبدي بين الدفاع الجديدي وسريع وادزم بالتعادل الايجابي 1/1 برسم الدورة 13 من البطولة الاحترافية .
المباراة التي شهدت قبل انطلاقها تكريم أحد مؤسسي الفريق الجديدي زريق المعروف بباكل بحضور زوجته واسرتها الصغيرة .
الشوط الاول من المباراة كانت بدايته سعيدة للفريق الجديدي الذي سجل هدف السبق من ضربة رأسية مركزة للمارد امسوفة في الدقيقة7 بعد هجوم منسق من الجهة اليمنى انتهى بتمريرة عرضية رائعة من رجل الذهبي .بعد هذا الهدف حاول الفريق الزائر تعديل النتيجة من خلال تحكمه في وسط الميدان وتهديده لمرمى اليوسفي مستغلا تراخي وتهاون لاعبي الفريق الجديدي الذين اعتمدوا على اللعب العرضي في الخلف وإرجاع الكرة غير ما مرة إلى الحارس اليوسفي الشيء الذي اغضب المدرب عمراني حيث ظهرت عليه نرفزة طيلة هذا الشوط ،مع ارتكابهم لاخطاء سادجة مكنت اللاعب عبدولاي من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 40،وكان بإمكان الفريق الضيف ان ينهي الشوط الاول متفوقا لولا تدخل اليوسفي الذي أخرج الكرة إلى الزاوية في الدقيقة 46.
الشوط الثاني ومن خلال التغيير الذي أقدم عليه المدرب الجزائري بإقحام المكري مكان ريكي وتغير أماكن بعض اللاعبين، سيطر الفريق الجديدي سيطرة شبه مطلقة على مجريات هذا الشوط ،لكن افتقاد اللاعبين للسرعة في بناء الهجومات ،وعدم التركيز امام المرمى حال دون تسجيلهم الهدف الثاني في أكثر من مناسبة خاصة اللاعب المكري الذي ضيع فرصة لا تعوض بعد تلقيه كرة من المهدي قرناص لكن رأسيته مرت فوق المرمى امام استغراب الجميع،اما الفريق الضيف فركن الى الدفاع في محاولة للحفاظ على النتيجة وقد نجح في إرغام الفريق الجديدي على اقتسام نقاط المباراة .
هذا وعرفت المباراة احتجاج الجديديين على الحكم انحيح من عصبة الشرق بدعوى حرمانهم من ضربة جزاء في الدقيقة65.
وخلال الندوة الصحفية التي اعقبت المباراة عبرمدرب سريع وادزم عن ارتياحه لنتيجة المباراة وآداء اللاعبين رغم صعوبة اللقاء كما عبر عن رضاه على المستوى التقني للمباراة ككل.
في حين كان القلق باديا على محيا المدرب عمراني وعدم رضاه على المستوى التقني للاعبي الفريق الجديدي حيث قال:
في الشوط الاول لم نقدم اي شيء حيث لعبنا امام مرمانا اكثرمن اللعب الى الامام،وهذا راجع لقلة التركيز والثقة لبعض لاعبينا،مع بطء شديد في بناء الهجمات على مستوى وسط الميدان،ولم نقم بالضغط على دفاع الفريق الخصم،ولم نكن في المستوى رغم اننا اشتغلنا في التداريب على كل هذه الاطوماتيزمات.
في الشوط الثاني غيرنا من وضعية بعض اللاعبين،وأقحمت بلال المكري مكان ريكي بحكم انه أسرع منه،وتمكنا من الاحتفاظ بالكرة كنا الاحسن في 45 دفيقة،وخلقنا عدة فرص سهلةلكن افتقدنا للتركيز والثقة مما حرمنا من التسجيل والانتصار.شكرت اللاعبين على آدائهم في الشوط الثاني فقط،اكيد ان الفريق افتقدالى التنافسية لانه لم يلعب مباريات رسمية منذ مدة رغم برمجتنا لمبارتين وديتين،ويتضح ان النتائج الأخيرة ادخلت الفريق مرحلة فراغ نتمنى ان لا تطول وتخرج منها في أقرب وقت ممكن،وبالتظر الى الشوط الثاني،فانا احس ان الفريق تحسن مستواه لكن اتأسف لقلةالتركيز عند اللاعبين وافتقادهم الثقة في النفس وغياب السرعة في بناء الهجومات،فضلا عن اختياراتهم الخاطئة في التمرير،وفي القذف الى المرمى.بلال ضيع كرة سهلة لم يتعامل معها جيدا،ولم نستغل الكرات الثابتة،لكن رغم ذالك فالشوط الثاني كان أحسن وسنواصل العمل للرفع من المستوى التقني والبدني للفريق.
وفي الاخير وجه الدعوة إلى الجمهور الجديدي للحضور بكثافة من اجل دعم وتحفيز اللاعبين لانه يعتبر اللاعب رقم 12،ودعامة أساسية لتحقيق النتائج الإيجابية.

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

رسميًا.. ريال بلد الوليد الإسباني يعلن تعاقده مع الدولي المغربي سليم أملاح

الجديدة اكسبريس أعلن فريق ريال بلد الوليد الإسباني لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، رسميا تعاقده مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي