سرقة حلي ذهبية بقيمة 12 مليون سنتيم من فيلا قرب كلية العلوم بالجديدة

احمد مصباح

علمت الجريدة من مصادر أمنية جيدة الاطلاع، أن لصوصا نفذوا سرقة موصوفة من داخل فيلا، كائنة في حي راق بالجديدة، على مقربة من كلية العلوم شعيب الدكالي. ما مكن الفاعلين من الاستيلاء على حلي ذهبية بقيمة 12 مليون سنتيم، علاوة على منقولات ثمينة، رغم كبر حجمها، من قبيل جهاز تلفاز.

اللصوص ولجوا إلى المنزل من جهته الخلفية، عبر بابه الحديدي، باستعمال آلة حسك كهربائية “لامون”. ما يفيد أن عملية السرقة قد استغرقت وقتا غير قصير، وأن الفاعلين يكونون نفذوها بأريحية، وكلهم إحساس بالثقة في النفس. ولعل هدا ما يستشف من عدم اكتراثهم بالصداع الذي كانت تحدثه آلة “لامون”، ومن عملية قطع الباب الحديدي، ومن كسر أبواب غرف الفيلا، التي عاثوا فيها خرابا وفوضى، بكسر أبواب غرفها، والعبث بتجهيزاتها. كما أن الجناة يكونون استعملوا ناقلة ذات محرك، لنقل المسروقات التي كبر حجمها. كل ذلك يكون وقع في وقت غير قصير، ودون إثارة انتباه الدوريات الشرطية، التي من المفترض والمفروض أن تكون منتشرة في أحياء المدينة، بما فيها الأحياء الراقية، مثل الحي السكني، الذي كان مسرح جريمة السرقة الموصوفة، التي استهدفت الفيلا، الكائنة بمحاذاة كلية العلوم شعيب الدكالي.

إلى ذلك، فإن المثير أن عاصمة دكالة، رغم كونها محدودة ترابيا وعمرانيا وسكانيا، فإنها مافتئت تهتز على وقع جرائم نوعية في الشارع العام، من قبيل السرقات الموصوفة والاعتداءات بالسلاح الأبيض، وتريوج المحظورات (القرقوبي والمخدرات والماحيا..) .. وجريمة قتل سيدة داخل شقتها، لم تفلح بعد التحريات البوليسية في الاهتداء إلى الفاعل. ولعل تنامي الجريمة، وحتى يتم التصدي لها بحزم وبالنجاعة المطلوبة، بغية العمل على استتباب الأمن النظام العام، وزرع الإحساس بالطمأنينة، ما بات يحتم تغيير الاستراتيجية الأمنية داخل المدار الحضري للجديدة، من خلال إعادة انتشار الدوريات الراكبة والراجلة، لتصبح تغطي النقاط السوداء والأحياء والتجمعات السكنية، القريبة، قبل البعيدة والمترامية الأطراف.. وعدم اقتصار التواجد والتغطية الشرطية فقط في مركز المدينة، وعلى مقربة من الحانات والملاهي الليلية، وفي محيطها الليلية. ما يضع أكثر من علامات تعجب واستفهام.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

فلاح من أولاد أفرج يكتشف صدفة أن زوجته بطلة فيلم إباحي بموقع عالمي والقضية تصل إلى المحكمة الابتدائية بالجديدة

الجديدة إكسبريس علمت صحيفة “الجديدة إكسبريس”، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لأولاد أفرج بإقليم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي