اخبار محلية

طريق الجرف الاصفر اقليم الجديدة “ارواح تحصد وضمير المسؤولين في سبات عميق”

الجديدة اكسبريس

طريق الجرف أو طريق الموت، لم تعد صالحة للمرور والعبور، إلى أنه بعد الاتصالات العديدة والمتكررة لمجموعة من المواطنين ومستعملي الطريق الرابطة بين مدينة الجديدة والجرف الأصفر، وما تعرفه من تدهور في بنيتها التحتية وما خلفته وتخلفه من حوادث سير مميتة، بشكل يدعو إلى القلق، وتهدد سلامة المواطنين، من عمال وعاملات وتلاميذ وتلميذات ورواد الأسواق المحلية والأسبوعية ومستعملي الطريق من الشاحنات الخفيفة والثقيلة والسيارات والحافلات التي تنقل العمال والموظفين لأماكن عملهم.
وطالب المواطنين والساكنة المتواجدة بالجرف الاصفر من المسؤولين، بالنظر إلى ما تكتسيه المنطقة الصناعية بالجرف الأصفر من أهمية في الرفع من وتيرة الاقتصاد الوطني والمحلي وسوق الشغل ولما يخطط له مستقبلا من توسع هذه المنطقة صناعيا مما يضاعف كثافة مستعملي الطرق الرابطة بين الجديدة والجرف الأصفر،طالبت الساكنة بالتدخل العاجل من أجل إصلاح الطريق وتثنيتها وتوسيعها مع إحداث الإنارة على طول الطريق وبناء ممرات علوية تربط بين ضفتي الطريق للراجلين خاصة التلاميذ والتلميذات.

بحيث كانت شركة مغربية واخرى اسبانية قد فازوا بصفقة صيانة الطريق بمبلغ مالي قدرت تكلفته الاجمالية ب”11 مليار سنتيم” واختفى المشروع في الريح ولم تعرف لحد الان اسبابه ومن وراء هذا الاختفاء وكانت جريدة الجديدة اكسبريس في السنة الماضية قد اجرت اتصال هاتفي مع رئيس جماعة مولاي عبد الله امغار واكد لها ان المشروع سيخرج الى حيز التنفيذ في شهر اكتوبر من العام الماضي وها نحن الان في شهر مارس من عام 2017 ولا تزال الاحلام في مخيلة الرئيس ونرجوا من الله العلي القدير ان تتحقق له احلامه واحلام المواطنين وتصلح هذه الطريق الكارثية التي حصدت ولا تزال تحصد ارواح مستعمليها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي