اخبار محلية

فضيحة..هكذا يستغل جزارو الجديدة انعدام المراقبة البيطرية في المجازر الجماعية

الجديدة اكسبريس

انتشرت عبر صفحات المستطيل الأزرق “الفيسبوك” العديد من الصور توضح الحالة الكارثية التي تعيش على وقعها المجزرة الجماعية بتراب مدينة الجديدة، بالإضافة إلى صور لعدد من أجنة ميتة للذبائح من أبقار وغنم حوامل، كما رصدت كاميرا هؤلاء صور للمكان المخصص للذبح والذي لا تتوفر فيه أدنى شروط السلامة الصحية.
صور تساءل المصلحة البيطرية الإقليمية بالجديدة عن دورها في مراقبة جودة اللحوم والأماكن المخصصة للذبح، في غياب دور السلطات الإقليمية والمحلية من أجل الضرب على أيدي المخالفين للقوانين المعمول بها، مع صمت المجلس الجماعي  برأسة “بربيعة” أمام حالة المجزرة التي من المفروض السهر على تنظيفها وفق دفتر التحملات المتعلق بالمجازر الجماعية.
وحسب مصادرنا، فإن بعض جزارو مدينة الجديدة وضواحيها يلجؤون للأسواق الأسبوعية القروية بإقليم دكالة من أجل ذبح البهائم المتدنية الجودة، نظرا لضعف المراقبة البيطرية وانعدامها في أغلب الأسواق، حيث عبر العديد من الفاعلين الجمعويين والحقوقيين عن استنكارهم وضعية المجازر الجماعية بالإقليم وعدم توفرها على شروط الصحة والنظافة المطلوبة، حيث انتشار الذبائح السرية غير الخاضعة للمراقبة البيطرية، مما يعرض حياة المواطنين للخطر ويساهم في انتشار الأمراض المنقولة عبر الحيوانات الضالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي