اخبار محلية

خطير بالصور..العثور على سحر به طلاسم غريبة مدفون بمقبرة سيدي محمد الشلح بالجديدة

الجديدة اكسبريس

عثر مواطنون على أعمال سحر و شعوذة في صور تعود ربما لزوجين وابنهما ، مدفونة بمقبرة سيدي محمد الشلح بسيدي بوزيد اقليم مدينة الجديدة.

وتوضح هذه الصور، استخدام من قام بدفنها بممارسة أعمال سحر وشعوذة عليها من خلال كتابة طلاسم سحرية غريبة تهدف إلى تفريق الزوجين وإبعادهما عن بعضهما البعض كما توضح الصور التي توصلت بها جريدة الجديدة اكسبريس بحيث تحتوي صورة الرجل على مكتوبات “احكم عمر بن اسية بين ايديا” اما صور السيدة فمكتوب عليها “جن زرق سرطان” ودمية مكثفة الايدي وصورة ابنهما الصغير.

وتداول نشطاء فايسبوكيين هذه الصور، وطالبوا كل من شاهد نشر الصور من اجل التعرف على هوية اصحابها وتحذيرهما من تعرضهما لسحر خطير قد يكون سببا في تشتيت حياتهما فيما قالت السيدة التي عثرث على هذه الصور انها تفاجئت من عدم وجود اي حارس للمقبرة.

كما قالت في تدوينة لها “اليوم فالزيارة السنوية لقبر والدي مشى معايا ولدي وهو كيلعب جبد ميكة فيها هاد العجب و الغريب انه ما كاين لا حارس و لا مسؤول عن المقبرة لي بغا يدخل كيدخل من دون استٲدان أو حتى احترام للموتى المسلمين هادشي فمقبرة سيدي محمد الشلح بالجديدة”.

بحيث اصبح يشتكي المواطنون بالجديدة من ظاهرة تفشي السحر والشعوذة وتنامي الظاهرة بعدد من الأحياء والمناطق داخل مربع المجال الحضري ،حيث تتواجد بيوتا ومنازل خاصة يتم فيها التعاطي للسحر وممارسة الشعوذة يقول أكثر من مشتكي.

وبات عمل المتعاطين للسحر والشعوذة معروفا لدى كثيرين إلا أن لا أحدا حاول وضع حد لممارسات خطيرة تضرب جيوب الضحايا وتعمق جراح أمراضهم بشكل خطير،يفيد بعض المواطنين الذين قالوا للموقع بأن ما يخرج الى الواقع من تمائم على الدجاج والحمام ما هو سوى غيض من فيض مما يجري داخل اوكار من دجل وسحر وشعوذة،يتم ممارسته على ضحايا من داخل وخارج المدينة تدفعهم أمراض ووساوس للبحث عن علاج لدى هؤلاء.

ونظرا الى استفحال الظاهرة في أكثر من حي ومكان بالجديدة بات على الجميع التعاون من أجل فرملة عمل عدد من السحرة والمشعوذين الذين أصبحوا مصدر خطر حقيقي على المواطنين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي