اخبار وطنية

لمحاربة نشر الأفكار المتطرفة.. عيون وآذان الخيام على الأنترنيت والهواتف

الجديدة اكسبريس

كشف عبد الحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، أن مكتبه يراقب الفضاء الإلكتروني وشبكات التواصل الإجتماعي، وذلك لرصد أي تحرك للتنظيمات المتطرفة، والتي تستغل الشبكة العنكبوتية لنشر أفكارها وبرامجها، مشددا على أن المكتب يتوفر على أشخاص مؤهلين للقيام بهذه المهمة، اي مهمة الرصد والتتبع.

 
وأوضح الخيام، في حوار له مع قناة “فرانس 24″، بث مساء يوم السبت (15 أبريل)، أن التنصت على الهواتف المحمولة “لا يتم إلا بإذن بالنيابة العامة وبإشراف منها”، لافتا إلى أن توجيه الطلب للنيابة العامة بهذا الخصوص لا يتم إلا بعد التوصل إلى معلومات معينة، ومشددا على أن “مصالح المملكة وضعت قوانين لمحاربة الإرهاب مع احترام تام لحقوق الإنسان”.

 
وقال الخيام “أمن المواطن مسؤوليتنا، والتدخل لإلقاء القبض على أي مشتبه به يتم وفق القانون، ويتم تصوير العملية بالفيديو، وتحت إشراف النيابة العامة، كما أن من يتم اعتقاله له الحق في التزام الصمت وفي أن يلتقي بالمحامي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي