اخبار محلية

توالي عمليات الإنتحار بالجديدة وهذه المرة قاصر ينتحر بشربه ”مادة سامة“

الجديدة اكسبريس

أهتزت جماعة أولاد فرج  اقليم مدينة الجديدى وبالضبط دوار “الفريمات” مساء اليوم السبت 22 ابريل 2017 على وقع انتحار جديد حينما أقدم طفل قاصر على الانتحار بشرب “دواء سام يستعمل لقتل الفئران” .

هذا،ووفق ما توصلت به جريدة الجديدة اكسبريس من مصادرها أن الشاب يدعى قيد حياته “ايوب” ويقطن برفقة والدته حيث توفي متأثرا “بالمادة السامة” داخل المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة قبل أن ينقل الى التشريح الطبي من اجل معرفة الأسباب الحقيقية.

وحسب احد الجيران للجريدة فإن الشاب دخل في صراع مع أحد اصدقائه في الحي، بحيث ذهبت أم صديقه الى والدة “ايوب” لتشتكي لها ليتطور اﻷمر الى، إقدام الفتى بتناول مادة سامة عجلت في وفاته داخل المستشفى اﻹقليمي بالجديدة.

بحيث عادت عمليات الانتحار لتهز مدينة الجديدة وضواحيها وذلك في ظل توالي هذا النوع من الحوادث المفجعة التي أتت على أرواح خمسة أشخاص في ظرف أقل من أسبوع من فيهم توفى ومن بقي على قيد الحياة وذلك وسط صمت تام من قبل المسؤولين والمتابعين لهذه الظاهرة المعقدة .

وعادت ظاهرة الانتحار بتناول الأدوية والسموم وكذا الشنق بالحبال والأسلاك المعدنية والقفز من المنازل والمرتفعات لتقفز إلى واجهة الأحداث بالجديدة مما يطرح اكثر من علامة استفهام حول توالي عمليات الانتحار بالمدينة ؟؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي