حوادث

شبح الانتحار يعود إلى الزمامرة.. أستاذ أربعيني أب لطفلين ينهي حياته شنقا داخل منزله

الجديدة إكسبريس

أفادت مصادر محلية لـ”الجديدة إكسبريس”، أن أستاذ أربعيني أقدم في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد 21 نونبر 2021 الجاري، على الانتحار شنقا في ظروف غامضة داخل منزله بدوار المناقرة الحدادة ضواحي مدينة الزمامرة بإقليم سيدي بنور تاركا وراءه طفلين.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الهالك عثر عليه جثة هامدة معلقة بحبل ملفوف حول العنق بإحدى غرف منزل أسرته، وفور توصلها بالواقعة انتقلت عناصر الدرك الملكي والسلطات المحلية لمكان الحادث، حيث جرى نقل جثة الهالك نحو مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة من أجل إخضاعها للتشريح الطبي موازاة مع فتح تحقيق لمعرفة أسباب و ملابسات الواقعة.

وبهذه الحادثة، عاد شبح الانتحار ليطفوا من جديد في إقليم سيدي بنور والضبط بمدينة الزمامرة التي سجلت مؤخرا العديد من حوادث الانتحار التي غالبا ما يكون أصحابها يعانون من أمراض نفسية وحالات اكتئاب حادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي