الدفاع الجديدي يخيب آمال جمهوره و يكتفي بالتعادل امام إتحاد طنجة

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

لم يتمكن فريق الدفاع الجديدي من استغلال عامل الملعب والحضور الجماهيري واكتفى بالتعادل في مباراته ضد ضيفه اتحاد طنجة بر سم الدورة24 وخاصة في شوطها الاولى حيث غياب التركيز وانعدام الانضباط الطكتيكي مما تسبب في وقوع لاعبي الدفاع في اخطاء دفاعية قاتلة خاصة اللاعب مكوكو ،ولم يتمكن الفريق من استرجاع توازنه الا بعد دخول الشاب رضا لخميدي في الربع ساعة الاخير من الشوط الثاني حيث منح الفريق جرعة هجومية قوية.

الشوط الاول: غياب الانضباط الطكتيكي و أخطاء دفاعية جديدية قاتلة .
مع بداية الجولة الأولى تمكن الفريق الزائر من تسجيل هدف التقدم في الدقيقة2 بعد هجوم طنجي من الجهة اليسرى وفي غياب الرقابة الدفاعية المهاجم حمودان هيأ كرة لزميله بامعمر الذي وجه قذفة قوية استقرت في الجهة اليمنى من مرمى الحارس شنوف.بعدهذا الهدف حاول الفريق الجديدي الرجوع في النتيجة الا انه افتقد الى التركيز والنجاعة الهجومية ،وفي الدقيق15وبعد ضربة رأسية للكعداوي ارتطمت بالقائم لتجد اللاعب مسعود الذي حاول قذفها الا ان المدافع الطنجي سقط في المحظور بالغ في مضايقته للمهاجم الجديدي فأعلن الحكم جيد على ضربة جزاء سجلها بنجاح اللاعب فتاح حدراف مانحا الدكاليين هدف التعادل.وفي الدقيقة21 تمريرى عميقة من الكعداوي الذي قدم مباراة كبيرة في اتجاه تميزو يمينا هذا الاخير قذفته القوية نجح الحارس لمجهد في التصدي لها ،وفي الدقيقة32 ابعد الحارس الجديدي الشنوف الكرة بقبض يده في المحاولة الاولى ،الا انه سقط في المحظور في محاولته الثانية في محاولته لابعاد الخطر عن مرماه حيث أسقط المهاجم الطنجي مما أجبر الحكم على الإعلان عن ضربة جزاء ،نفذها حمودان ونجح الشنوف في إبعادها ليكفر عن الخطأ المجاني الذي ارتكبه،وعلى نتيجة التعادل الايجابي1/1انتهى الشوط الاول.

الشوط الثاني : دخول رضا لخميدي منح الدكاليين جرعة قوية هجوميا.
مع بداية الشوط الثاني توغل جمعة مسعود من اليسار ومرر في اتجاه الشيشان الذي افتقد التركيز في تعامله مع الكرة و ضيع فرصة سانحة للتسجيل في محاولتين.وفي الدقيقة52 طالب الجديديون بضربة جزاء بعد عرضية بوخريص التي ارتطمت بيد المدافع الذي حاول ابعادها.وفي الدقيقة 64 وعلى اثر هجوم مرتد المهاجم الطنجي حمودان استغل فراغا دفاعيا حيث صعود المدافع مكوكو وتوغل يسارا ومرر لحمدي لعشير الذي راوغ الشنوف وسجل الهدف الثاني .بعد هذا الهدف أقدم المدربان على مجموعة من التغييرات، بيدرو لتأمين النتيجة ،وبنشيخة لتقوية الجبهة الهجومية حيث اقحم الشاب بنخالد ،و حدراف زكرياء ،ثم رضا لخميدي هذا الأخير الذي منح جرعة هجومية قوية لا من حيث تمريراته على المقاس لجمعة مسعود أو زكرياء حدراف ،وكان وراء تسجيل هدف التعادل من خلال تمريرته المركزة الى جمعة مسعود الذي سجل ثاني أهدافه هذاالموسم .و واصل الجديديون ضغطهم على مرمى المجهد الا التنظيم الدفاعي لاتحاد طنجة ،وغياب النجاعة الهجومية الجديدية حال دون تسجيلهم لهدف الفوز لتنتهي المباراة التي قادها الحكم جيد بشكل جيد رفقة مساعديه وطاقم الفار بالتعادل الايجابي 2/2.
بعد هذا التعادل المخيب لللآمال رفع الفريق الجديدي رصيده من النقاط الى 31 نقطة في الصف 9مؤقتا ،في حين فريق إتحاد طنجة أصبح عدد نقاطه 28 في الصف 13مع مباراة ناقصة.

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

هزيمة خامسة مذلة على التوالي منذ بداية مرحلة الاياب لفريق الدفاع الجديدي بمركب فاس ضد الماص

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي الاختيارات البشرية و طريقة لعب المدرب التونسي و الاخطاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي