الفريق الوطني ينتصر بصعوبة على جنوب إفريقيا في اولى المباريات الاقصائية للكان 2023

الجديدة اكسبريس

تمكن الفريق الوطني من انتزاع انتصار صعب على حساب فريق جنوب إفريقيا بهدفين لواحد يومه الخميس 9/6/2022 على ارضية مجمع مولاي عبد الله بالرباط في اولى جولات الد ور الاقصائي المؤهل لكأس افريقيا “الكوت ديفوار 2023”.ورغم هذه الانتصار فمباراة اليوم ابان عن عدة عيوب ونواقص مازال الفريق الوطني يعاني منها خاصة على مستوى الوسط الدفاعي حيث ثنائية سايس ونايف غير مطمئنة بالمرة ،وكذالك على مستوى خط الهجوم الذي افتقد لاعبوه للنجاعة الهجومية وضيع العديد من الفرص السهلة .

الشوط الاول :التسودالي والنصيري خاصة يتفننان في تضييع فرص سهلة وسانحة للتسجيل.

مع بداية الشوط الاول وضد مجرى اللعب استغل المهاجم الجنوب أفريقي فوستر خطأ على مستوى التغطية الدفاعية بين اكرد وسايس ، وانفرد بالحارس بونو و بتركيز كبير وضع الكرة في الجهة اليسرى من المرمى المغربية.بعد هذا الهدف سيطرة مطلقة للفريق الوطني المغربي الذي تفنن مهاجموه في تضييع فرص سهلة وسانحة للتسجيل اما لافتقادهم التركيز أو بسبب التسرع خاصة اللاعب يوسف النصيري في 4 مناسبات اولاها في الدقيقة 15حيث ارتقاء جيد للنصيري الا ان ضربته الرأسية تصدى لها الحارس .والدقيقة 16 النصيري يتوصل بكرة عميقة وينفرد بالحارس الا انه افتقد اللمسة الاخيرة وضيع ما لايضيع.والثالثة في الدقيقة 29 حيث انسل حكيمي في الجهة اليمنى ومرر للنصيري الذي اخطأ في التعامل مع الكرة ،ثم الدقيقة 34 اللاعب إلياس الشاعر يتوغل من اليسار ويقذف بقوة وبتركيز ابعدها الحارس الى الزاوية.وفي الدقيقة 36 ثنائية الشاعر وحكيمي تنتهي بعرضية هذا الأخير نحو النصيري الذي رفض الهديةو ضيع هدف التعادل امام استغراب الجميع.وآخر محاولات الفريق المغربي في الوقت البديل حيث الشاعر يمرر في العمق لحكيمي الذي يقذف بقوة الا ان الحارس المتألق ويليام ابعد الكرة للزاوية لينهي الحكم صادق السليمي الشوط الاول بتقدم الفريق الجنوب الافريقي بهدف لصفر.

الشوط الثاني : الفريق الوطني يقلب الطاولة على جنوب إفريقيا.
على نفس النسق الهجومي واصل الفريق الوطني ضغطه على الدفاع الجنوب أفريقي،حيث في الدقيقة48 تغاضى الحكم التونسي عن ضربة جزاء واضحة بعدما لمست قذفة برقوق يد المدافع التي كانت في وضع غير طبيعي،وفي الدقيقة 56 عرضية امرابط نحو سايس يمينا هذا الأخير برأسية مركزة هيأ كرة للنصيري الذي سيمنح الفريق المغربي هدف التعادل.ورغم ظهور العياء على بعض لاعبي الفريق الوطني خاصة حكيمي
وبرقوق فالفريق واصل ضغطه بحثا عن هدف الانتصار في حين اعتمد البافانا بافانا على المرتدات التي لم تشكل اية خطورة على مرمى الحارس بونو رغم السهولة التي كان يتجاوز بها المهاجم بيرسطاو كل من اكرد وسايس .وفي الدقيقة 56 عرضية حكيمي لم يتمكن منها اللاعب اتسودلي لتضيع هلى المغاربة فرصة هدف ثاني،امام تراجع الضغط المغربي أقدم المدرب وحيد على تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 60 حيث اقحم كل من الكعبي واوناحي ،هذا الأخير الذي أضاف جرعة قوية للهجوم المغربي الى جانب اللاعب إلياس الشاعر الذي تألق بشكل ملفت خلال المباراة،ثم ادخل كل من حارث وعطية الله في الدقيقة67 والهدف منها منح جرعة هجومية للفريق المغربي الذي خلق مجموعة من الفرص تألق في التصدي لها الحارس ويليام الذي كان سدا منيعا في وجه المحاولات المغربية خاصة في الدقيقة76 لما حول رأسية الكعبي بصعوبة الى الزاوية ،ثم في الدقيقة 83 امين حارث يتلاعب بالدفاع الجنوب أفريقي ويقذف بقوة الا ان كرته ارتطمت بالمدافع وتغير مجراها الى الزاوية .وفي الدقيقة 86طالب المغاربة بضربةجزاء ثانية بعد إسقاط اللاعب اوناحي داخل مربع العمليات من طرف المدافع وامام انظار الحكم التونسي .وانتظر الفريق الوطني حتى الدقيقة 88 حيث اوناحي يمرر يسارا لعطية الله هذا الأخير مرر عرضية على المقاس الى الكعبي الذي سجل هدف الخلاص والانتصار للفريق الوطني المغربي.ليعلن بعد انتهاء الوقت البديل الحكم التونسي صادق السليمي على نهاية المباراة بانتصار صعب ولكنه مستحق للفريق الوطني المغربي بهدفين لواحد .

عن El Jadida Express

شاهد أيضاً

التعادل الايجابي ينهي حوارا كرويا متميزا بين نهضة الزمامرة والمغرب الفاسي

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي النعادل الايجابي (1/1) ينهي حوارا طكتيكيا وتقنيا  متميزا ورائعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي