رياضة

الجماهير الجديدية تطالب المكتب المسير والمدرب التونسي بانتدابات وازنة تعيد للفريق توهجه

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

المباراة الاعدادية الاخيرة لفريق الدفاع الجديدي التي أجراها ضد الرسينغ البيضاوي وعرفت إعتماد المدرب لسعد الشابي على مجموعتين، المجموعة الأولى لعبت الشوط الاول وضمت لاعبي الدفاع الجديدي الرسميين والمنتدبين الذين يخضعون للتجريب ،في حين المجموعة الثانية فتكونت في أغلبها من لاعبي أمل الدفاع الجديدي بالإضافة إلى فراس وكعواش.
وتأكد من خلال الشوط الاول من المباراة ان الدفاع الجديدي مازال يعاني بشكل ملموس على مستوى المنظومة الدفاعية التي ابانت عن ضعف كبير خاصة الوسط الدفاعي ،وهذا ما يجب الاشتغال عليه أكثر والبحث عن قطع غيار دفاعية لها من التجربة والخبرة ما يؤمن الجبهة الدفاعية للفريق باعتبارها الحلقة الأهم لتكوين فريق تنافسي ثم بعدها الانتقال إلى تدعيم الفريق بركائز أساسية على مستوى خطي الوسط والهجوم.
وعليه فالجماهير الدفاعية تطالب المكتب المسير بانتدابات وازنة بإمكانها ان تعيد للفريق الدكالي توهجه وقوته ، وبالتالي التصالح مع جماهيره الغاضبة، وحتى لا يقع المكتب في اخطاء السنوات الاخيرة التي أضعفت تركيبته البشرية وكادت ان تعصف به الى القسم الثاني الاحترافي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي