اخبار محلية

شاطئ سيدي بوزيد..بين الفوضى والعشوائية

الجديدة اكسبريس

إذا كان حلول فصل الصيف إيذانا بفرصة الاستمتاع بأجواء البحر، واتخاذ شواطئه وجهة للترفيه وقضاء أوقات في الاستجمام والترويح عن النفس، فإن شاطئ “سيدي بوزيد” بالجديدة عكس ذلك رغم أنه يعد من أشهر الشواطئ المغربية التي تمزج بين جمالية فضاءاتها وسحر أمواجها.

وذلك بفعل مظاهر الفوضى التي اكتسحته، ما جعل مرتاديه يتساءلون عن دور السلطات المنتخبة والأمنية في إنقاذ هذا المتنفس الوحيد للجديديين من براثن الفوضى التي تهدد معالمه وتشوه صورته لدى زوار المدينة من مغاربة وأجانب.

هي فوضى أقلقت راحة المصطافين الذين لم يجدوا بدا من التعايش معها بفعل قلة ذات اليد، فالنظافة واحترام المصطافين لا يوجدان في قاموس بعض المتطفلين على شاطئ “سيدي بوزيد”، إضافة إلى خطر وجود السيارات وسط رمال الشاطئ كما توضح الصورة التي توصلت بها جريدة الجديدة اكسبريس الملتقطة زوال اليوم الجمعة الشيء الذي يهدد أمن وراحة المصطافين.

ﻹشارة فإن رئيس جماعة مولاي عبد الله السيد المهدي الفاطمي، قد اقدم على وضع اعمدة انارة جديدة على طول كورنيش الشاطئ عكس السنة الماضية، بحيث كان الشاطئ يعرف الضلام مما يسهل على اللصوص عمليات السرقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي