اخبار محلية

إتلاف وحرق كمية مهمة من المخدرات والأقراص المهلوسة والكوكايين بالجديدة

الجديدة إكسبريس

شهدت إحدى المناطق بجماعة مولاي عبد الله بإقليم الجديدة في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة 23 دجنبر 2022 الجاري، عملية إتلاف وإحراق كمية كبيرة من المخدرات المحجوزة على مستوى إقليمي الجديدة وسيدي بنور، كانت مودعة لدى المكتب الجمركي بالجديدة.

واختارت الأميرية بالصرف لدى مكتب الجمارك بالجرف الأصفر، إحدى الأراضي خارج المدار الحضري، و بالضبط بالجماعة الترابية مولاي عبد الله، للتخلص من هذه الأطنان، وقد تمت عملية الإتلاف، التي جندت لها جميع الوسائل اللوجيستيكية ومحاطة بكل الضمانات القانونية، في ظروف آمنة، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وبحضور لجنة مختلطة مكونة من ممثل النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، وإدارة الجمارك، والدرك الملكي، والأمن الوطني، والوقاية المدنية، والسلطات المحلية بكل من الجديدة وسيدي بنور.

وتضمنت كمية المخدرات التي تم حرقها، 1,30 غرام من الكوكايين، و230 كيلوغرام من سنابل الكيف، و123 غرام من مسحوق الكيف، و4,3 طن من مخدر الشيرا و حوالي 9 كيلوغرامات من مسحوق طابا و حوالي 50 كيلوغرام من أوراق الطابا و2738 قرصا مهلوسا.

وتأتي عملية إتلاف و إحراق هذه الكمية من المحجوزات، في إطار المساعي والمجهودات المبذولة من طرف مصالح الجمارك وباقي أجهزة الأمن، لردع مختلف أساليب ترويج وتهريب المخدرات بشتى أنواعها بالنظر إلى نتائجه الوخيمة على الاقتصاد الوطني وسلامة المواطنين.

وكما تدخل هذه العملية في إطار محاربة المخدرات وتهريب المواد المحظورة التي تسبب ضررا بصحة الإنسان وسلامة البيئة، وجاءت هذه العملية لتجسيد مدى الفاعلية والجاهزية لذا السلطات الجمركية والأمنية من خلال مختلف العمليات التي تباشرها في إطار مكافحة المخدرات والتهريب ومراقبة السلامة الغذائية للمواطنين بالإقليم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي