6 سنوات لتلميذ قتل زميله بثانوية النجد بالجديدة.. نزاع سابق وراء الجريمة والضحية أصيب بكسر في الجمجمة

أحمد سكاب (الصباح)

أيدت غرفة الجنايات الاستئنافية باستئنافية الجديدة، أخيرا، الحكم الصادر ابتدائيا في حق تلميذ يبلغ من العمر 15 سنة، وحكمت عليه ب 6 سنوات سجنا نافذا، بعد متابعته في حالة اعتقال من قبل قاضي التحقيق بجناية الضرب والجرح المفضيين إلى الموت دون نية احداثه.

وتعود وقائع ارتكاب جريمة القتل التي راح ضحيتها تلميذ يتابع دراسته بثانوية النجد بالجديدة، حيث تم اشعار الضابطة القضائية من قاعة المواصلات بضرورة الانتقال الى الثانوية المذكورة بأن الأمر يتعلق بأحد التلاميذ تعرض للضرب والجرح، حيث تم بالمكان معاينة الضحية البالغ من العمر 16 سنة، وهو بصدد نقله للمستشفى عبر سيارة الاسعاف، وبعد مباشرة الضابطة القضائية لتحرياتها تم التوصل لهوية المتهم الذي تم إيقافه بالمستشفى بدوره وهو بصدد الخضوع للعلاج في عينه اليمنى، كما تم تتبع الحالة الصحية للضحية الذي تم نقله صوب إحدى المصحات الخاصة بالجديدة، حيث اتصلت العناصر الأمنية بالطبيب المعالج والذي أفاد أن حالته الصحية حرجة، وتتطلب تدخلا جراحيا مستعجلا، لأن الأمر يتعلق بجرح غائر بواسطة أداة حادة وطويلة تسببت في ثقب بالجمجمة وصولا إلى المخ بحوالي 6 سنتمترات، ما تسبب له في نزيف قبل أن يفارق الضحية الحياة، متأثرا بالإصابة التي أصيب بها من قبل زميله في الدراسة.

وبعد إشعار النيابة العامة باستئنافية الجديدة، تم ايقاف التلميذ الجاني القاصر، وعند الاستماع اليه صرح أنه يوم الواقعة توجه الى المؤسسة التعليمية التي يتابع بها دراسته، ونظرا لعدم حضور استاذة لغة الفرنسية، خرج وباقي التلاميذ إلى خارج المؤسسة، وبقي يتجول بأزقة حي السلام إلى حين موعد الحصة الموالية حيث ولج بعدها المؤسسة صوب قاعة حصة اللغة العربية ليخبرهم الأستاذ أنه يتعذر عليه تلقين الحصة لالتزام إداري، فغادر المؤسسة مجددا وببابها اعترض الهالك سبيله وشرع في توجيه عبارات التهديد والوعيد إليه على خلفية خلاف سابق مع أحد التلاميذ، فلم يبال بتهديداته وخرج من المؤسسة ليلاحقه زميله الهالك، وبدأ في رشقه بالحجارة كما قام بالإمساك به وتوجيه اللكمات إليه في وجهه الأمر الذي تسبب في إصابته في رأسه، فسقط أرضا ليحضر حينها بعض المارة وعملوا على فض النزاع، ثم غادر إلى منزله حيث اصطحبته والدته الى المستشفى لتلقي العلاج إلى أن تم إيقافه، مؤكدا أن الهالك كان سباقا للاعتداء عليه، مؤكدا أن ما بدر منه كان دفاعا عن النفس، حيث نفى التلميذ الاعتداء على الضحية بأداة حادة تسببت في وفاته، وبتعليمات من النيابة العامة المختصة تم إخضاع جثة الهالك لتشريح طبي حيث أكد التقرير الطبي المنجز أن الوفاة غير طبيعية ناجمة عن إصابة شديدة في الرأس مع كسر في الجمجمة وجرح مخترق وتمزق في الدماغ وكدمات فيه.

و أحيل التلميذ على النيابة العامة المختصة، إذ بعد استنطاقه تمت إحالته على قاضي التحقيق المكلف بالأحداث، وخلال البحث الإعدادي والتفصيلي، تقرر متابعته في حالة اعتقال واحالته على غرفة الجنايات لمحاكمته حسب المنسوب اليه.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

سقوط سارق حقائب النساء بالعنف قرب شاطئ الجديدة

الجديدة إكسبريس تمكنت عناصر فرقة الدراجين التابعة للأمن الإقليمي بالجديدة أخيراً، من ضبط شخص متلبس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي