رياضة

هزيمة قاسية لفريق الدفاع الجديدي في مباراته أمام الاتحاد التوركي بالرباط

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

تمكن فريق اتحاد اتواركة من قلب الطاولة على فريق الدفاع الجديدي بعدما حول تأخره بهدف الى انتصار في الدقائق الأخيرة من المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب مولاي الحسن برسم الجولة 17 ،مباراة دخلها الفريق الدكالي في غياب بعض عناصره الأساسية مكوكو وجمعة وبنعامر ،قادها الحكم التمسماني كحكم ساحة في حين تكلف بتقنية الفيديو منصف زين العلوي.


الشوط الاول كان مملا ودون المستوى حيث كثرة التمريرات الخاطئة من الجانبين ،واهم ما عرفه هذا الشوط هو قذفة اللاعب رضا لخميدي من ضربة ثابتة في اتجاه المربع ،الكرة تمر فوق الجميع وترتطم بالعارضة اليمنى لمرمى الحارس عبد الرحمان الحواصلي ،لينهي الحكم التمسماني تفاصيل الشوط الأول بالتعادل السلبي.


في الشوط الثاني كان الفريق الجديدي أكثر خطورة حيث هدد مرمى الحواصلي في اكثر من مناسبة وتمكن من التحصل على ضربة جزاء في الدقيقة 76 بعد توغل للاعب الهنودي الذي مرر الا ان الكرة لمست يد النقاش مما اجبر الحكم التمسماني من الاعلان على ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب فرح الذي منح فريقه هدف التقدم ،بعد هذا الهدف اقدم المدرب السكيتيوي على مجموعة من التغييرات التي منحت جرعة قوية لهجوم الفريق التركي الذي تمكن من قلب الطاولة على الفريق الدكالي وسجل هدفين بواسطة البديل بنطيب الاول في الدقيقة 87 والثاني في الدقيقة 93.لتنتهي المباراة بهزيمة قاسية لشباب الفريق الجديدي الذين قدموا مباراة محترمة الا ان قلة التجربة ضيعت عليهم فوزا ثمينا.هزيمة الفريق الجديدي جمدت رصيده من النقاط في ال21،في المقابل رفع الفريق التوركي عدد نقاطه الى 25.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي