اخبار وطنية

في الذكرى الاولى للفاجعة التي هزت العالم..والدا الطفل الراحل “ريان” يرزقان بمولود ذكر

الجديدة اكسبريس

في صدفة غريبة وغير مسبوقة، وضعت والدة الطفل الراحل “ريان أورام”، الذي وافته المنية قبل سنة بعد سقوطه في بئر ضواحي شفشاون، في مأساة شدت انتباه العالم بأسره، (وضعت) اليوم الخميس، مولودا ذكرا في نفس اليوم الذي سقط فيه ابنها الراحل في البئر.

وحسب مصادر مطلعة فإن السيدة وسيمة خرشيش، وضعت صباح اليوم الخميس مولودا ذكرا بمستشفى سانية الرمل بمدينة تطوان، وذلك في ظروف جيدة كما أن المولود سليم ولا يعاني من أي مشاكل.

وتأتي ولادة هذا الطفل في نفس يوم سقوط شقيقه الراحل ريان أورام، في صدفة غريبة، حيث تعود تفاصيل المأساة ليوم 2 فبراير من السنة الماضية، حيث توجهت أنظار العالم لدوار إغران بجماعة تمروت ضواحي شفشاون، بعد سقوط ريان في بئر يبلغ عمقه 32 مترا.

وكان الملك محمد سادس حينها هو من أعلن عن وفاة الطفل ببلاغ للديوان الملكي جاء فيه: “على إثر الحادث المفجع الذي أودى بحياة الطفل ريان اورام، أجرى صاحب الملك محمد السادس، اتصالا هاتفيا مع السيد خالد اورام، والسيدة وسيمة خرشيش والدي الفقيد، الذي وافته المنية، بعد سقوطه في بئر”.

وتابع البلاغ “أنه وبهذه المناسبة المحزنة، أعرب  الملك، عن أحر تعازيه وأصدق مواساته لكافة أفراد أسرة الفقيد في هذا المصاب الأليم، الذي لا راد لقضاء الله فيه، داعيا الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جنانه، وأن يلهم ذويه جميل الصبر وحسن العزاء، في فقدان فلذة كبدهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي