درك الجديدة يوقف مروج مخدرات شهير موضوع أكثر من 40 مذكرة بحث وطنية

الجديدة إكسبريس

أطاحت عناصر المصلحة الجهوية القضائية التابعة للقيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة، أخيرا، بمروج مخدرات شهير بدكالة، دوخ أجهزة أمنية مختلفة، وكانت تبحث عنه مصالح دركية وأمنية بكل من سيدي بنور والجديدة ومدن أخرى، بموجب أكثر من 40 مذكرة بحث أصدرت في حقه، بعدما تبين أنه ضلع رئيسي في ترويج المخدرات على صعيد إقليمي الجديدة وسيدي بنور.

وأفاد مصدر صحيفة «الجديدة إكسبريس» أن «كومندو» من درك الجديدة، ظل يتعقب المروج الشهير الذي ظل متواريا عن الأنظار منذ شهور، وبعدما دخل قبل أيام، إلى مدينة سيدي بنور، داهمه الفريق، لكنه حاول الفرار، وبعد مواجهات بين الفريق الدركي والمتهم، أحكمت عناصر التدخل السيطرة عليه، لتحجز على كمية مهمة من المخدرات المختلفة، وبعدها نقلته إلى مقر القيادة الجهوية للدرك الملكي بالجديدة لإنجاز محاضر الإيقاف والمعاينة.

وذكر اسم الموقوف مرات عديدة، أمام مصالح مختلفة للأمن الوطني والدرك الملكي، بأنه من أكبر المروجين للمخدرات بشتى أنواعها، ما دفع النيابات العامة، على صعيد نفوذ هذه المراكز، إلى توجيه تعليماتها إلى المحققين قصد تحرير مساطر بحث في حقه، بعدما جرى تقديم شركائه في أوقات سابقة أمام محاكم مختلفة بقضايا ترتبط بالاتجار في المخدرات.

وتجدر الإشارة إلى أن عناصر المصلحة الجهوية القضائية للدرك الملكي بالجديدة، تعمل جاهدة تحت إشراف الكولونيل ماجور، لتجفيف منابع ترويج المخدرات على مستوى إقليمي الجديدة وسيدي بنور، وهو ما أسقط خلال الأشهر الأخيرة العديد من المبحوث عنهم، خلال هذه الحملة التي تعتبر الأكبر من نوعها خلال السنة الجارية، والتي تهدف إلى كبح تحركات العديد من المطلوبين للعدالة والمسجلين في خانة الخطر. كما تأتي هذه الحملات، التي قام بها رجال الدرك الملكي، في إطار الإستراتيجية الأمنية، التي تعتمدها القيادة العليا للدرك الملكي من أجل مكافحة الجريمة، واستتباب الأمن، في مختلف المناطق.

عن الجديدة اكسبريس

شاهد أيضاً

عاجل.. الدرك الملكي يطلق الرصاص الحي لإيقاف “مسخوط والديه” بعد مهاجمته للدرك “بسيف وكلب بيتبول” بمولاي عبد الله بإقليم الجديدة

الجديدة إكسبريس اضطرت عناصر مركز الدرك الملكي بمولاي عبد الله، مساء اليوم السبت 23 شتنبر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

error: !! المحتوى محمي