رياضة

لاغالب ولا مغلوب في قمة اسفل الترتيب بين الدفاع الجديدي و مضيفه اولمبيك خريبكة

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

قمة اسفل الترتيب بين اولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي برسم الجولة 26 على ارضية مجمع الفوسفاط بخريبكة انتهت بالتعادل الايجابي1/1 ،المباراة استحسن مستواها الجمهور الذي تابعها سواء من داخل الملعب او عبر شاشة التلفاز حيث كانت مفتوحة وعرفت ندية قوية بين اللاعبين، مباراة قادها الحكم كريم صبري بمساعدة كل من محمد رباني وخالد مرضي ،في حين تكلف بتقنية الفيديو’الفار”الحكم مصطفى الكشاف.

الشوط الاول:الشيشان يقع في المحظور ويتسبب في تقدم الاولمبيك.
الشوط الاول كان مفتوحا بين الفريقين حيث حاول كل فريق الوصول الى شباك خصمه من خلال البناءات الهجومية من الجانبين بالاعتماد على الاروقة او القذف من بعيد الا ان التنظيم الدفاعي للفريقين وتدخل الحارسين الفرني وبيساك حال دون تسحجيل هدف السبق ،حتى الدقيقة 32و على اثر تدخل سادج من الخلف للاعب مصطفى الشيشان في حق يوسف حيث وقع في المحظور ،وبايعاز من مصطفى الكشاف حكم الفار الحكم كريم صبري يعلن عن ضربة جزاء نفذها بنجاح اللاعب اسامة الحفاري في الدقيقة33 مانحا فريقه هدف التقدم ،ليتواصل اللعب بنفس الوثيرة تبادل الهجومات حتى اعلان كريم صبري نهاية الشوط الاول بتقدم الاوصيكا بهدف لصفر.

الشوط الثاني:بنعامر يسجل التعادل والشيشان يضيع ما لا يضيع في آخر الانفاس.
مع بداية الشوط الثاني ،وبالضبط في الدقيقة 48 الدفاع الجديدي يسجل هدف التعادل بعد عرضية من بوخريص في اتجاه الدرعي الذي هيأ كرة على طبق من ذهب للمدافع بنعامر وبطريقة رائعة في التعامل مع الكرة يسجل هدف التعادل.بعد هذا الهدف تواصل اللعب بتبادل الفرقين الهجومات حيث الواقعية والندية في اللعب السمة الاساسية لهذه المباراة .وفي الوقت البديل هجوم منسق جديدي بدايته من رجل شعيب المفتول الذي توغل ومرر كرة عميقة للاعب الشيشان الذي افتقد التركيز في لمسته الأخيرة وحرم فريقه من ثلاث نقاط الفوز ،لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي بين اولمبيك خريبكة والدفاع الجديدي 1/1.
تعادل قمة الاسفل يبقي الترتيب العام على حاله الدفاع الجديدي في الصف 14 ب24 نقطة،واولمببك خريبكة في الصف 15 ب22 نقطة مناصفة مع اتحاد طنجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي