رياضة

بعد الهزيمة الثانية على التوالي..عمل كبير ينتظر البرتغالي بكساو و المكتب المسير مطالب بتوفير كل ظروف النجاح

الجديدة اكسبريس – عبد الحميد خنفودي

المدرب الجديد لفريق الدفاع الجديدي البرتغالي خورخي بكساو ينتظره عمل كبير خاصة بعد متابعته مباراة الملعب الكبير بمراكش،ولعله اخذ فكرة اولية ولو انها غير كافية عن مستوى الفريق الذي سيشرف على تداريبه مكامن الضعف والقوة طكتيكيا وتقنيا ،مستوى اللاعبين في افق المزيد من الاكتشافات خلال الحصص التدريبية. 
الفريق الجديدي  تلقى هزيمة ثانية على التوالي ،هزيمة كانت قاسية بهدف قاتل ،هزيمة قد تكون ثأثيراتها الذهنية والنفسية اكبر على اللاعبين الذين كان يمنون النفس في العودة بنتيجة ايجابية من مراكش.
إذن المدرب البرتغالي ينتظره عمل كبيرعلى كافة المستويات بداية من التركيبة البشرية ،فمباراة مراكش اكدت ان الفريق يعاني عقما هجوميا ،وبدرجة اقل دفاعيا خاصة الجهة اليسرى والوسط الدفاعي ،اما على مستوى وسط الميدان  فالفريق يعاني من غياب لاعب ارتكاز ومحوري يساهم في الربط بين الخطوط ويكون محور البناءات الهجومية.
ثانيا على المستوى الطكتيكي حيث سوء تموضع اللاعبين وتباعد الخطوط مما يؤثر مباشرة على المستوى التقني للفريق الاول بدكالة.
كل هذه عوامل تتطلب حلولا  آنية واستعجالية خاصة وان الشطر الاول من البطولة الاحترافية اشرف على نهايته بإجراء الدورة 15 والاخيرة الاسبوع القادم وعلى المكتب المسير بتنسيق مع المدرب الدخول في مفاوضات مبكرة لتعزيز التركيبة تلبشرية الدكالية بعناصر متمرسة قادرة هلى تقديم الاضافة للفريق الاول بدكالة وبالتالي تحقيق حلم الجماهير العاشقة لفريقها بالعودة السريعة الى قسم الصفوة.
 .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: !! المحتوى محمي